انطلاق التصفيات النهائية لمسابقة الأندية للإبداع الشبابي عبر الاتصال المرئي

تنطلق اليوم (الأحد) التصفيات النهائية لمسابقة الأندية للإبداع الشبابي للموسم 2109 / 2020 م وذلك بإقامة مسابقة الشعر الفصيح بنظام عن بعد بعدما تسببت جائحة كورونا بتعطيل جميع الفعاليات والأنشطة وذلك التزاما بقرارات اللجنة العليا لمكافحة فيروس كورونا (كوفيد 19) وفي ظل الابقاء على التباعد الاجتماعي، وسعيا من قبل اللجنة الرئيسية للمسابقة لاستمرار المرحلة النهائية من المسابقة والتي تكون فيها التصفيات على مستوى السلطنة فقد قررت اللجنة باستخدام التقنية والبرامج المرئية لاستكمال ما تبقى من تصفيات للمسابقة لهذا الموسم، والبداية ستكون بالشعر الفصيح، بعد ذلك يليها غدا مسابقة الشعر الشعبي، وتقام يوم الثلاثاء 2 يونيو مسابقة إلقاء الشعر يليه يوم الاربعاء مسابقة فن الشلة، حيث ستقام المسابقات جميعها عبر برنامج الاتصال المرئي زووم (zoom) في الساعة الثامنة والنصف مساء، في حين تقام مسابقة الخطابة يوم الخميس 4 يونيو في الساعة الرابعة والنصف عصرا، على أن تستكمل المسابقة يوم الأحد 7 يونيو بإقامة المسابقة الثقافية (شواهد التاريخ ) يليها مباشرة المسابقة الثقافية (عمانيات) يوم الاثنين وذلك في الساعة الخامسة عصرا.

بداية تجريبية
وحرصا من قبل اللجنة الرئيسية على ان تكون المسابقة بمستوى عال ووصولا لطريقة المسابقة وكيفية العمل فيها فقد قامت اللجنة بعملية تجريبية للمسابقات خلال الايام الماضية عن طريق برنامج زووم وذلك من أجل الوقوف على كافة التفاصيل وتوصيل الملاحظات للمشاركين في كيفية استخدام البرنامج وطرق التعامل معه وذلك لضمان سير المسابقة وفقا للشروط التي وضحتها اللجنة، وكانت اللجنة قد حددت ضوابط معينة خلال المسابقة كالالتزام بالتواجد قبل انطلاق المسابقة بعشر دقائق وذلك للتذكير مرة أخرى بشروط المسابقة وما يطلب منه أثناء المسابقة، كما أن الظهور باللبس الرسمي تعتبر رسالة واضحة من المشارك للجنة التحكيم لتحقيق رسالة المسابقة، وأن التواجد منفردا أثناء تنفيذ المسابقة يسهل للجنة التحكيم تقييم الاداء بشكل متقن، كما ان عدم خروجك اثناء المسابقة دليل على احترامك لزملائك المشاركين وأيضا للجنة التحكيم.

المتأهلين للنهائيات
وسيتنافس اليوم 9 مشاركين يمثلون 11 محافظة وهم الجلندى بن أحمد الخصيبي من نادي السيب ممثلا لمحافظة مسقط، ومعصومة بنت عادل العجمية من نادي السويق ممثلة لمحافظة شمال الباطنة، وناصر بن سعيد الحراصي من مركز نخل الرياضي ممثلا لمحافظة جنوب الباطنة، وحمزة بن مرهون البوسعيدي من نادي صلالة ممثلا لمحافظة ظفار وعتاب بنت حمد الصلتية من نادي الاتفاق ممثلة لمحافظة شمال الشرقية، وحمود بن سالم السعدي من نادي الطليعة ممثلا لمحافظة جنوب الشرقية، أما ممثل محافظة مسندم فهو المتسابق خالد بن أحمد المدحاني من نادي مدحاء، وسليمان بن أحمد الشريقي من نادي نزوى ممثلا لمحافظتي الداخلية والوسطى، وأخيرا ممثل محافظتي الظاهرة والبريمي وهي خلود بن سعيد الخالدية من مركز ضنك الرياضي.
الجدير بالذكر ان مسابقة الأندية للابداع الشبابي تهدف إلى تطوير العمل الشبابي بالأندية وتحقيق عدد من الأهداف التي رسمت عند تصميم مجالات المسابقة المختلفة منها العمل على تطوير العمل الشبابي المؤسسي لتشجيع واستقطاب المجيدين والمبدعين في مختلف الأنشطة الشبابية وتنمية قدراتهم، وتمكين شباب الأندية من التفاعل مع مختلف الأنشطة الثقافية والاجتماعية والفنية والرياضية وربطها بقضايا المجتمع، كما تهدف المسابقة إلى استقطاب الشباب للأندية والمجمعات الرياضية لتصبح لهم مراكز لإبداعاتهم في مختلف المجالات.
وقد تم تقسيم مجالات المسابقات على حسب الفئات العمرية للمسابقة وهي الفئة الأولى للأعمار من (10 سنوات الى 15 سنة) والفئة العمرية الثانية من (16 سنة إلى 25 سنة)، والفئة العمرية الثالثة من أعمار (18 سنة إلى 30 عاماً) والفئة العمرية الرابعة من (15 إلى 30 عاماً). وتشتمل هذه الفئات العمرية على عدة مجالات، حيث تتضمن الفئة العمرية الأولى من سن 10 سنوات إلى 15 سنة على ثلاثة مجالات هي (الإلقاء الشعري والمسابقة الثقافية (عمانيات) وفن الخطابة)، في حين ضمت الفئة العمرية الثانية للأعمار من سن (16 سنة وحتى 25 عاماً) عدة مجالات هي (فن الشلة والتصوير الضوئي والفنون التشكيلية (الرسم)، المسابقة الثقافية (شواهد التاريخ والتعليق الرياضي)، أما الفئة العمرية الثالثة من أعمار 18 سنة وحتى 30 عاماً تضمنت مجالات (الفنون التشكيلية (الخط العربي)، والتصميم الرقمي (تطبيقات الهواتف الذكية) والأفلام الروائية والأفلام القصيرة الشعر بمجاليه الفصيح والشعبي أما الفئة العمرية الرابعة من سن 15 سنة إلى 30 عاماً فضمت مسابقة المسرح.