منتخبنا يفتح الآمال أمام أوزبكستان اليوم

يدشن المنتخب الوطني مشواره اليوم تدعمه الثقة في قدرات وخبرات عدد من عناصره التي سبق لها المشاركة في نهائيات كأس آسيا في الصين عام 2004 وبانكوك 2007 وأستراليا 2015 في مقدمتهم عميد اللاعبين أحمد مبارك بجانب الوجوه الشابة التي تحلم بأن تقدم نفسها بصورة رائعة في الميدان الآسيوي.
يرفع لاعبو الأحمر اليوم في بداية مشوارهم الآسيوي أمام أوزبكستان شعار البداية القوية وتحقيق النتيجة الإيجابية التي تفتح الطريق أمامهم للعبور بجدارة إلى الدور الثاني باعتبار أن المنتخب الأوزبكي المنافس القوي على البطاقة الثانية في حال فرض الواقع نفسه وكانت البطاقة الأولى من نصيب اليابان.
شارك المنتخب الوطني عدة مرات في النهائيات القارية وخلالها لم تكن النتائج ترضي الطموحات وتتناسب والأهداف المرجوة في النهائيات القارية ويعود ذلك لضعف النتائج الإيجابية ومن ثم الحصاد الذي انحصر في تحقيق فوزين وثلاثة تعادلات.
هذه المرة يحمل المنتخب الوطني طموحات جماهيره الكبيرة في مشاركته بنهائيات أمم آسيا 2019 ويسعى جاهدًا للدفاع عن سمعة الكرة العمانية بتحقيق النتائج المشرفة وأن تكون له بصمة واضحة ومختلفة عن السابق في البطولة القارية.

ستكون الأنظار شاخصة في الساعة الخامسة والنصف من مساء اليوم إلى استاد الشارقة الرياضي حيث مسرح مواجهة منتخبنا الوطني مع نظيره المنتخب الأوزبكي في مستهل مشوار المنتخبين بالنسخة السابعة عشر من نهائيات كأس أمم آسيا 2019 ويتطلع الأحمر تحت قيادة مدربه الهولندي المحنك بيم فيربيك لتخطي عقبة الأوزبك في لقاء تكسير العظام حيث ستكون نيران المعركة مستعرة على خطف النقاط الثلاث الأولى في البطولة ما بين كلا الجانبين على اعتبار أن مباراة اليوم تعد مفتاح الـتأهل الرئيس إلى الدور الثاني من منافسات البطولة القارية الحالية والمقامة منافساتها حاليا بدولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من 5 يناير الجاري حتى 1 فبراير المقبل في أكبر تظاهرة كروية على صعيد القارة الآسيوية الصفراء.

خاض المنتخب الوطني 9 مباريات في المشاركات الثلاث السابقة بكأس الأمم الآسيوية حيث اكتفى بالفوز في مباراتين كانتا على حساب منتخب تايلند بهدفين دون رد في نسخة 2004 بالصين وعلى حساب منتخب الكويت بهدف نظيف من توقيع عبدالعزيز المقبالي في النسخة الأخيرة الماضية بأستراليا بينما تعادل منتخبنا في ثلاث مناسبات سابقة بالمعترك الآسيوي كان أولها أمام منتخب إيران بهدفين لمثله في نسخة عام 2004 بالصين أعقبها بالتعادل أمام منتخب استراليا بهدف لمثله في نسخة عام 2007 في البطولة المشتركة التنظيم ما بين دول شرق القارة أتبعها بالتعادل السلبي مع منتخب العراق الشقيق في ذات النسخة وفي المقابل تعرض منتخبنا الوطني للهزيمة في 4 مباريات على مدار النسخ الثلاث السابقة التي شارك فيها بالمحفل القاري استهلها بالخسارة مع منتخب اليابان بهدف نظيف في نسخة عام 2004 بالصين وتلاها بالخسارة من منتخب تايلند بهدفين نظيفين في نسخة عام 2007 واعقبها بالخسارة من منتخب كوريا الجنوبية بهدف وحيد في مستهل مشواره بنسخة عام 2015 بأستراليا قبل أن يسقط برباعية نظيفة أمام البلد المضيف الكنجرو الأسترالي بذات النسخة وفي المجمل العام أحرز منتخبنا الوطني 6 أهداف وولج شباكه 11 هدفا في مجموع المباريات التسع التي خاضها في المنافسات الآسيوية حتى اللحظة.
ويعد هذا الظهور هو الرابع لمنتخبنا الوطني في تاريخ مشاركاته القارية وقد تأهل الأحمر إلى نهائيات كأس أمم آسيا 2019 بعدما تصدر مجموعته في الدور الثالث بالتصفيات حيث حصد 15 نقطة من خمسة انتصارات مقابل هزيمة وحيدة أمام منتخب فلسطين وصيف المجموعة بهدفين مقابل هدف في مدينة رام الله الفلسطينية وسجل لاعبو منتخبنا 28 هدفا على مدار التصفيات واهتزت شباك المنتخب في 5 مناسبات فقط .

المصدر جريدة عُمان