مسرحية «المنجور» لأهلي سداب و«كأس الحنظل» لنادي عمان تدشنان منافسات المسرح بمحافظة مسقط ضمن إبداعات شبابية

دشن العرض المسرحي «المنجور» التابع لنادي أهلي سداب والعرض الثاني «كأس الحنظل» لنادي عمان تصفيات مسابقة المسرح لمحافظة مسقط التي تقام ضمن منافسات المرحلة الثانية لمسابقة الأندية للإبداع الشبابي في موسمها السادس والتي تقام على مستوى المحافظات، وشهد مسرح كلية الخليج الذي احتضن العروض المسرحية حضورا جماهيريا كبيرا من المتذوقين للمسرح، الى جانب لجنة التحكيم وعدد من ضيوف الشرف الذين حضروا لمتابعة إبداعات الشاب في مجالات التمثيل والإخراج والتأليف والسينوغرافيا وغيرها من الجوانب الفنية. المسرحية الأولى انطلقت في الساعة الخامسة مساء بعرض مسرحية المنجر لنادي أهلي سداب وهي من تأليف عبدالله البطاشي وإخراج أحمد البلوشي وإشراف علي البطاشي وأقيمت تحت رعاية رائدة الأعمال صبرة الحارثية وبحضور هشام بن سالم السناني رئيس اللجنة الرئيسية لمسابقة الأندية للإبداع الشبابي وعدد من محبي ومتذوقي المسرح، تناولت أحداثها بدأت في بيت قديم ومدينة ينتشر فيها وباء خطير والعائلة تتكون من الأب والأم وابنان وبنتان، لقرار الإقامة الجبرية بغرض حمايتهم كونهم العائلة الوحيدة لخالية من الوباء.
وفي الساعة التاسعة والنصف انطلق العرض المسرحي الثاني «كأس الحنظل» لنادي عمان وهي من تأليف مهيب الدهماني وإخراج عبدالملك الغداني حيث أقيم العرض برعاية صاحبة السمو السيد حجيجة بنت جيفر آل سعيد، وبحضور هاني الهوتي رئيس لجنة محافظة مسقط وعدد كبير من المتذوقين للمسرح.
ودارت أحداث المسرحية حول شخصية الملك والحاشية، وتؤكد على أن الإنسان بعقله يستطيع أن يميز بين الصواب والخطأ، لا يمكن أن يكون كل ما يقوله أي شخص وأن كان مشهورا صحيحا لذلك ينبغي أن نحكم العقل كميزان لما يقال. وعقب ختام المسرحية أشاد عدد من الكتاب والمؤلفين والإعلاميين والفنيين بمسابقة المسرح ضمن مسابقة الأندية للإبداع الشباب التي تدخل في نسختها الرابعة، مؤكدين على أهيمه استمرارها لما لها من مردود إيجابي على المواهب الواعدة في كافة مجالات المسرح.
وعقب العروض المسرحية قالت صاحبة السمو السيد حجيجة بنت جيفر آل سعيد: المسرح هو أبو الفنون ومن خلالها ظهر العديد من الكوادر الفنية التي شقت طريقها من الفرق المسرحية التابعة للأندية، والمسابقات والمهرجانات المسرحية هي البيئة الصحيحة لاكتشاف المواهب، ولا شك أن أي نشاط مسرحي هو نشاط جيد ويمثل حراكا للمسرح، وما تقوم به وزارة الشؤون الرياضية من تنفيذ هذه المسابقة المسرحية هو مبادرة طيبة وحراك جيد لأنه مستمر، ويوفر احتكاكا جيدا للمسرحيين والكتاب والممثلين طوال السنة كما يعزز من التواصل المسرحي على خشبة المسرح وبالتالي تناقل الخبرات بين الأجيال، وهي فرصة لإيجاد جيل واع قادر على العطاء المسرحي بمفهومه العام، وفرصة ليكون النافذة الحقيقية لغرس القيم النبيلة كالتعاون وحب الوطن ونبذ كل العادات الدخيلة بين الشباب.
وقال هاني بن خميس الهوتي رئيس فريق عمل بمحافظة مسقط: بأن التصفيات على مستوى أندية محافظة مسقط انطلقت بعرض نادي عمان ونادي أهلي سداب وهي بداية العروض المتنافسة في منافسات المسرح على مستوى المحافظة، مؤكدا أن مسابقة المسرح دائما ما مثيرة ومشوقة فالجميع يترقب المسابقة كونها تحمل في طياتها الكثير من المفاجآت والعمل الكبير والتذوق المسرحي والفن في المسرح.
وأضاف أن العروض المسرحية جميعها منافسة وأن الأندية والفرق استعدت جيدا لهذه المسابقة حيث تعتبر نافذة لهم لإظهار مواهبهم وإبداعاتهم، متمنيا التوفيق لجميع العروض المسرحية وأن تواصل الجماهير مؤازرتها للفرق المسرحية وهذا ما شهده أول عرضين آملا بأن يكون المسرح الجديد بكلية الخريج فاتحة خير للعروض المسرحية.
وتستكمل العروض المسرحية بإقامة العرض الثالث بعنوان «المغراف» لنادي مسقط في حين سيكون العرض الرابع بعنوان «الخباز» لنادي قريات، وتختم العروض المسرحية يوم الأحد بعرض مسرحي بعنوان «الضاحية» لنادي السيب في الساعة السابعة مساءا، وتكونت لجنة تحكيم العروض المسرحية في محافظة مسقط من (عبدالسلام التميمي وبدر الحمداني وزهى قادر) حيث يشارك في المنافسات ستة أندية وهي (هي نادي مسقط، ونادي عُمان، ونادي السيب، ونادي قريات، ونادي أهلي سداب، ونادي بوشر).