ختام مسابقة الإلقاء الشعري والفصيح والشعبي في إبداعات شبابية بمحافظتي الداخلية والوسطى

اختتمت بقاعة الترفيه بسكن المجمع الرياضي بنزوى مسابقة الإلقاء الشعري للفئة العمرية الأولى من (10 – 15) سنة ومسابقتي الشعر (الفصيح والشعبي) ضمن الفئة العمرية من (16- 30) سنة في تصفيات المرحلة الثانية من مسابقة الإبداعات الشبابية على مستوى محافظتي الداخلية والوسطى وسط حضور محبي الشعر حيث جرت المسابقات بمشاركة جميع أندية محافظة الداخلية ونادي الوسطى ومثل كل نادٍ متسابق واحد في كل مجال وهو الحائز على المركز الأول على مستوى النادي خلال المرحلة الأولى حيث أبدع المتسابقون في تقديم مشاركاتهم وبلغ عددهم واحداً وعشرين متسابقاً.
وصدح صوت الشعراء المشاركين وبدأت المسابقة بالفئة العمرية الأولى (الإلقاء الشعري) وتميز الإلقاء بعذوبة الصوت تلا ذلك الشعر الفصيح ثم الشعر الشعبي الذي كان فيه التنافس على أشده لجمالية القصائد وتنوّع موضوعاتها؛ وقد استمعت لجنة التقييم لكل مسابقة للمشاركين حيث تكوّنت لجنة تقييم الإلقاء والشعر الشعبي من الشاعر نواف الشيادي والشاعر عبدالحميد الدوحاني، أما في مسابقة الشعر الفصيح فقد قام بالتقييم الشاعر سالم العريمي والشاعر عقيل اللواتي وقد قامت اللجان بالاستماع للمشاركين وتقييم أدواؤهم بحسب عناصر تقييم حيث شملت مسابقة الإلقاء الشعري اختيار القصيدة والإلقاء بمخارج لفظية واضحة والتحكم بالصوت والتفاعل مع معاني القصيدة بالإضافة إلى توظيف المهارات الإبداعية ولغة الجسد والمظهر الخارجي والكاريزما الشخصية.
أما بالنسبة لعناصر التقييم لمجالي الشعر الفصيح والنبطي فشملت المهارات الشخصية وتتضمن طريقة إلقاء القصيدة وتنوع رتم الصوت، لغة الجسد(حركات اليد وتعابير الوجه) والمظهر الخارجي والكاريزما والإبداع الشعري الذي شمل الصور الشعرية والوحدة الموضوعية وخلو القصيدة من الأخطاء الإملائية وترابط البحر للقصيدة مع الكتابة والمطلع القوي والخاتمة المميزة والاستعارات الشعرية والالتزام بالفكرة وقد أعطت اللجان ملاحظاتها للمشاركين سعياً لتحسين أداؤهم وتجويد عطاؤهم مستقبلاً سعياً للرقي بهم وتحقيق هدف المسابقات.
وقد شارك من نادي الحمراء في مسابقة الإلقاء شهد الهطالية وفي الشعر الفصيح محمد الخياري والشعر الشعبي زهرة العبرية ومثل نادي بهلا في مسابقة الإلقاء ملاك الهنائية وفي الفصيح أحمد الشعيلي والشعبي نور العبرية ومثل نادي نزوى في مسابقة الإلقاء محمد أمبوسعيدي وفي الفصيح سليمان الشريقي ونِسمة البلوشية للشعر الشعبي، أما نادي البشائر فمثله في مسابقة الإلقاء الشعري البتول المغيرية وللفصيح عمر البوسعيدي والشعر الشعبي فهد الأغبري بينما مثّل نادي سمائل في مسابقة الإلقاء سعيد الرواحي وفي الفصيح سالم الرحبي والشعبي مصعب الفطيسي ومثّل نادي فنجاء في مسابقة الإلقاء نردين الحضرمية وللفصيح خالد الرحبي ومعاذ الندابي للشعر الشعبي بينما مثّل نادي الوسطى في مسابقة الإلقاء نصراء الجحافية وللشعر الفصيح أمل الشرجية والشعبي محمد الجحافي.
وفي الختام تم إعلان النتائج كالتالي ففي الفئة الأولى في مسابقة الإلقاء فازت بالمركز الأول البتول بنت بدر المغيرية ممثلة نادي البشائر وحلت ثانياً ملاك بنت حمد الهنائية من نادي بهلا؛ وبالمركز الثالث نردين بنت علي الحضرمية من نادي فنجاء وفي الشعر الفصيح توج بالمركز الأول سالم بن محمد الرحبي من نادي سمائل وجاء ثانياً سليمان بن أحمد الشريقي من نادي نزوى وجاء ثالثاً عمر بن عبدالعزيز البوسعيدي من نادي البشائر فيما حصل على المركز الأول في الشعر الشعبي فهد بن يوسف الأغبري من نادي البشائر وجاء ثانياً مصعب بن علي الفطيسي من نادي سمائل وحصل نادي الوسطى على المركز الثالث عن طريق محمد بن غدير الجحافي.
وأشادت لجنة التحكيم بجميع المتسابقين ووجهتم في تطوير من مستوياتهم وصقل مواهبهم واستمراريتهم في المشاركة في مثل هذه المسابقات والاهتمام باللغة العربية.