تكريم المشاركين في برنامج شبابي بمحافظة ظفار

احتفلت المديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة ظفار بختام برنامج شبابي 2018م، بمجمع السعادة الرياضي، وكرمت من خلالها المتسابقين والمتعاونين ببرنامج شبابي بالمحافظة، وذلك تحت رعاية موسى بن أحمد المسهلي مدير عام المديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة ظفار بحضور عدد من المسؤولين من الشؤون الرياضية بمحافظة ظفار ومن مختلف الجهات المساهمة في إنجاح فعاليات برنامج شبابي لهذا العام، الذي شهد مشاركة واسعة من مختلف شرائح المجتمع في مختلف المناشط والفعاليات التي توليها وزارة الشؤون الرياضة، وتنفذها الشؤون الرياضية بمحافظة ظفار في مختلف أندية المحافظة متمثلة في أندية (الاتحاد والنصر وظفار وصلالة ومرباط) ومن قبل عدد من ولايات المحافظة (طاقة وضلكوت وسدح وثـمريت ورخيوت ومقشن والمزيونة وشليم وجزر الحلانيات) التي لا توجد فيها مراكز رياضية وتهدف إلى استثمار أوقات الشباب خلال الإجازة الصيفية بما يعود عليهم وعلى مجتمعاتهم بما هو مفيد.

صقل المواهب والقدرات

برنامج شبابي لهذا العام بمحافظة ظفار اشتمل على العديد من المناشط والفعاليات المتنوعة التي تناسبت مع قدرات الشباب وصقل مواهبهم وتلبي تطلعاتهم واحتياجاتهم وصقل مواهبهم وتنمية قدراتهم الإبداعية وربط الشباب بموروثهم الشعبي وتعريفهم بتاريخهم الحضاري من خلال فعاليات البرنامج الذي يعتبر أحد برامج وزارة الشؤون الرياضية، التي توليه المديرية العامة للشؤون الرياضية بالمحافظة وأندية وولايات المحافظة جل اهتمامها كونه يشتمل على العديد من المجالات الثقافية منها والاجتماعية والعلمية والأدبية للفئتين العمريتين الأولى من (10- 15) سنة والثانية من (16- 30) سنة، متمثلة في النشاط الثقافي، والتي تشمل تنمية المهارات الشعرية (الإلقاء والمساجلات والمحاضرات) وتشتمل على تنمية المهارات الكتابية (القصة القصيرة والمقال والبحث) والمحاضرات التثقيفية وإقامة المسابقة الأدبية ونشاط الخدمة العامة، أما النشاط الاجتماعي فيتكون من نشاط اليوم الكامل للصغار، ونشاط الجوالة وأنشطة مجتمعية لمختلف الفئات (الأطفال والنساء وذوي الإعاقة)، فيما يتكون النشاط العلمي من النشاط المكتبي العلمي والابتكارات والإبداعات والمعارض والرحلات العلمية الاستكشافية وعمل الدورات التدريبية وحلقات العمل، أما النشاط الفني فيشتمل على المشهد المسرحي والفنون التشكيلية والتصوير الضوئي، بينما يتكون نشاط الموروث التقليدي من الحرف والصناعات التقليدية والمعارض التراثية، كذلك مسابقة الشطرنج والنشاط البيئي الذي تم إدراجه هذا العام ضمن البرنامج ويتكون من محاضرات وأنشطة بيئية للنشء ورحلات تثقيفية للمحميات الطبيعية وحلقات عمل في المجال البيئي (التصحر والغطاء النباتي والمياه والاحتباس الحراري ومخاطر التلوث)، وحظيت تلك المجالات بمشاركة واسعة من أبناء المحافظة خلال تنفيذها في المجمعات الرياضية وأندية وولايات المحافظة.

فعاليات متنوعة

واشتمل برنامج شبابي لهذا العام الذي نفذته المديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة ظفار على عدد من الفعاليات المتنوعة التي احتضنها المجمعات الرياضية بالمحافظة، متمثلة في إلقاء الشعر ضمن النشاط الثقافي، وضمن النشاط الاجتماعي أقيم نشاط الخدمة العامة بعين جرزيز، ومسابقة الشطرنج (ذكور، وإناث) بنادي صلالة أما النشاط العلمي فقد نفذ من خلاله حلقة عمل الفوتوشوب بمجمع السعادة (إناث)، واشتمل نشاط الموروث الشعبي على فعاليتين الأولى بجمعية المرأة العمانية بمرباط محاضرة التعريف بالموروث الشعبي، واحتضن شاطئ الدهاريز فعالية الألعاب التقليدية، وإقامة محاضرة عن (شجرة المسكيت) ضمن نشاط المحور البيئي (ذكور، وإناث) وحلقة عمل بعنوان (تنمية المهارات الذاتية).

حفل الختام

وقام راعي الحفل بتكريم الجهات المتعاونة، وتكريم الفائزين في مسابقة إلقاء الشعر حيث حصل الشاعر فهد بن سامي بن سالم الشنفري من نادي النصر على المركز الأول والشاعر سالم بن مسعود علش الكثيري من نادي الاتحاد في المركز الثاني والفائزين في مسابقة الشطرنج الأول محمد بن علي بن عليان المشيخي من نادي صلالة والثاني سالم بن محمد بن سالم العمري من نادي ظفار، وتكريم المشاركين متمثلين في كل من محمد بن علي عيسى النوبي ورؤيا بنت خالد بيت راشد والعنود بنت سعيد البراكة وبشائر بنت بخيت الكلالي ومنية بنت محمد فرج الحضرمي وميساء بنت سمير عيسى وخلود بنت زايد النويرة وإيثار بنت أنور البراكة وكوثر بنت سعيد الراعي ولآلئ بنت حامد اليافعية ومهدية بنت محمد السعدونية وأسماء بنت حافظ الصرنج وجورية بنت عبدالرحمن البراكة، وتكريم مشرفي أندية المحافظة والولايات متمثلين في كل من أحمد بن عبدالقادر الحداد من نادي ظفار وأحمد جبلي من نادي الاتحاد ويعرب بن أحمد الشنفري من نادي النصر وأنور بن أحمد فاضل من نادي صلالة، ويوسف بن أحمد حاردان من ولاية رخيوت ومحمد بن سهيل شماس من ولاية ضلكوت وسعيد بن محمد مسن من ولاية مقشن وسعيد بن مسلم العريمي من ولاية سدح ويوسف بن عوض نصيب من ولاية طاقة وأحمد بن سعيد زعبنوت من ولاية المزيونة، كما تم تكريم جمعية المرأة العمانية لولاية مرباط، وتكريم المتعاونين في إنجاح البرنامج متمثلين في كل من ناصر بن محمد تبوك وهيثم بن محمد الجعدي ولجنة التحكيم في مسابقة الشعر علي بن سعيد عكعاك وكل من أمين بن حسن العنسي وسالم بن علي عليان المشيخي وسالم بن حسن الحضري لمسابقة الشطرنج، وتكريم أعضاء اللجنة الرئيسية بالمحافظة سعيد بن أحمد عكعاك رئيس الفريق وعضوية كل من عامر بن سالم حاردان ومحمد بن مسلم وسيف بن أحمد شجنعة وحليمة بنت عيسى النوبية.
اهتمام كبير

وحول البرنامج لهذا العام قال سعيد بن أحمد عكعاك رئيس فريق برنامج شبابي بمحافظة ظفار: برنامج شبابي لهذا العام حظي باهتمام كبير من قبل أندية وولايات المحافظة في تنفيذ مختلف البرامج المدرجة في البرنامج لهذا العام الذي انطلق مع بداية شهر يونيو وإلى نهاية شهر أغسطس في نسخته السابعة حيث اشتمل على العديد من الفعاليات والبرامج الهادفة التي توليها وزارة الشؤون الرياضية جل اهتمامها وتنفيذها الشؤون الرياضية بالمحافظة بهدف تفعيل مختلف المجالات الثقافية منها والاجتماعية والفنية والدينية. وأضاف: يأتي هذا البرنامج تزامنا مع التوجه العام الاهتمام بالشباب وتنفيذ الأنشطة تماشيا مع استراتيجية الرياضية العمانية، حيث شهدت محافظة ظفار تنوعا في مختلف الفعاليات التي نفذت في المجمعات الرياضية والأندية والولايات التي لا توجد بها أندية. وأشار إلى أن برنامج شبابي يعد أحد البرامج الصيفية التي تستقطب كما كبيرا من الشباب وتستثمر أوقات فراغهم وتنمية قدراتهم بالشكل السليم من خلال ما يحويه البرنامج من فعاليات وأنشطة متنوعة.