اليوم وزارة الشؤون الرياضية تكرم المجيدين في الأنشطة الرياضية لعام 2018

تحتفي وزارة الشؤون الرياضية في تمام الساعة السابعة من مساء اليوم الرابع من مارس الجاري بتكريم المجيدين في الأنشطة الرياضية لعام 2018م وذلك برعاية معالي الشيخ سعد بن محمد بن سعيد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية وعدد من أصحاب السعادة ورئيس اللجنة الأولمبية العمانية ورؤساء الاتحادات واللجان الرياضية ورؤساء الأندية الرياضية وعدد من الرؤساء التنفيذيين بشركات ومؤسسات القطاع الخاص ولفيف من الأسرة الرياضية ومن المهتمين بالشأن الرياضي ومن الصحافة والإعلام في فندق شيراتون، ويساهم هذا الاحتفاء في تحفيز الرياضيين على بذل المزيد من الجهد والتفاني من أجل التمثيل المشرف للرياضة العمانية في المشاركات الدولية القادمة والوصول إلى منصات التتويج، كما تأتي هذه الاحتفالية السنوية دعما لمقومات الإجادة في المجالات الرياضية ولتحفيز الشباب العماني الواعد سعيا للارتقاء بقدراتهم وعطائهم والمضي قدما في تمثيل السلطنة تمثيلا مشرفا في مختلف المحافل الرياضية حيث استمرت عجلة التطور للرياضة العمانية خلال 2018م في الدوران ونتج عن ذلك تحقيق العديد من الانجازات التي سطرها الرياضيون على مختلف الأصعدة والمستويات.

برنامج الحفل

يبدأ برنامج حفل التكريم بعرض مرئي يتحدث فيه عن أبرز الانجازات التي تحققت عام 2018م، بعد ذلك كلمة للمكرمين لأحد نجوم منتخباتنا الوطنية، بعد ذلك سيشاهد الحضور مقاطع مرئية لبعض اللاعبين أصحاب الإنجازات الكبيرة، ومن ثم ستكون هناك فقرة استعراضية على أن يختتم الحفل بمراسم تكريم للاتحادات واللجان الرياضية وتكريم للشركات الراعية ووسائل الإعلام.

الاتحادات واللجان المكرمة

سيشمل التكريم بما يقارب 400 لاعب ولاعبة يمثلون كل من الاتحاد العماني للرماية والاتحاد العماني للفروسية والاتحاد العماني لألعاب القوى والاتحاد العماني للكرة الطائرة والاتحاد العماني للتنس والاتحاد العماني للرياضة المدرسية والاتحاد العماني للسباحة، وفي اللجان الرياضية سيتم تكريم كل من اللجنة البارالمبية العمانية واللجنة العمانية لبناء الأجسام واللجنة العمانية لرفع الأثقال والقوة البدنية واللجنة العمانية للبولينج واللجنة العمانية للجولف واللجنة العمانية للدراجات الهوائية واللجنة العمانية للإبحار الشراعي واللجنة العمانية للرياضات الشاطئية واللجنة العمانية للكراتيه والفريق الوطني للتجديف والجمعية العمانية للسيارات.

وزير الشؤون الرياضية: حظي عام 2018 بالعديد من الإنجازات

قال معالي الشيخ سعد بن محمد بن سعيد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية بمناسبة حفل التكريم: “يسرني في هذا اليوم أن أشارككم الاحتفال بتكريم المجيدين في الأنشطة الرياضية لعام 2018م والذي يعتبر ترجمة صادقة لرؤية مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – ، وتابع معالي الشيخ: “يأتي هذا الاحتفاء تقديرا من وزارة الشؤون الرياضية للجهود المخلصة التي بذلها اللاعبون والأجهزة الفنية والإدارية للمنتخبات الوطنية في سبيل رفع علم السلطنة في المحافل الدولية والتفاني للوصول بالرياضة العمانية إلى منصات التتويج”.
وأضاف- معالي الشيخ: “لقد حظي عام 2018م بالعديد من الإنجازات الرياضية، فقد حققت المنتخبات العمانية مراكز متقدمة وحصدت عددا من الميداليات في مختلف الالعاب الرياضية، وشمل التكريم لهذا العام المجيدين في رياضة الكرة الطائرة وألعاب القوى والتنس والفروسية والرماية بالإضافة إلى المجيدين في رياضة بناء الأجسام ورفع الاثقال والبارالمبية والجولف والبولينج والدراجات الهوائية بالإضافة إلى رياضة سباقات السيارات والرياضات الشاطئية”.
واختتم وزير الشؤون الرياضية حديثه قائلا: “الوزارة تشيد بهذه الإنجازات وتتقدم بالتهنئة الصادقة للمجيدين وتدعوهم إلى مضاعفة الجهد والعطاء لتحقيق مزيد من الإنجازات للرياضة العمانية، كما نتقدم بالشكر لجميع الاتحادات واللجان والأندية الرياضية على الجهود التي يبذلونها للارتقاء بالرياضة العمانية بما يحقق طموحات الجميع، ويشرفني بهــذه المناسبـة أن أرفـع أسمـى آيـات الشكـر والعرفان والولاء إلى المقام السامي لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – على رعايته الكريمة لقطاعي الرياضة والشباب”.

الهنائي: الوزراة تعمل على تشجيع الشباب

أوضح سعادة الشيخ رشاد بن أحمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية بمناسبة حفل التكريم قال فيها: “بداية لا يسعنا إلا أن نتقدم بخالص الشكر والثناء للمولى جلت قدرته على ما أنعم به على هذا الوطن العزيز من نعم كثيرة، والشكر والتقدير منا جميعا لباني نهضة عمان وراعي الشباب الأول مولانا جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – على رعايته واهتمامه بأبنائه الشباب تشجيعا وتحفيزا لهم لبذل الجهود المضاعفة لرفع علم السلطنة عاليا في مختلف المحافل الدولية.
واضاف الهنائي: “إن وزارة الشؤون الرياضية تترجم التوجيهات السديدة لمولانا جلالة السلطان – أبقاه الله – لبناء جيل رياضي له إسهاماته الفاعلة في تحقيق إنجازات متقدمة في كافة الأنشطة والفعاليات والبطولات الرياضية، والوزارة تعمل على تشجيع الشباب على المشاركة في مختلف الأنشطة الرياضية وترسيخ ودعم القيم الرياضية السليمة، وتشجيع الشباب على التنافس الرياضي.
وتابع سعادة الشيخ: “من هذا المنطلق فقد تم تشكيل لجنة تعنى بتكريم المجيدين في المجال الرياضي تقديرا لدورهم وما بذلوه في سبيل تحقيق الانجازات الرياضية، وتقوم اللجنة بتلقي طلبات التكريم من قبل الهيئات العاملة في المجال الرياضي، بحيث تتم دراسة هذه الطلبات من خلال البيانات الخاصة بالمرشح وإنجازاته والمستندات المؤيدة له بالإضافة إلى تقرير فني يوضح نوع المنافسة المشارك بها اللاعب ومستواها، وعلى هذا الاساس يتم رصد المكافأة وفقا للجداول المعتمدة والمرفقة بلائحة تكريم المجيدين في الأنشطة الرياضية”.
كما قال الهنائي: ” إن حفل تكريم المجيدين من ابنائنا الرياضيين لعام 2018م سيشهد تكريم الذين حققوا إنجازات تجعلنا جميعا فخورين بهذا الجيل الواعد، وحمل العام المنصرم العديد من الإنجازات التي حققتها المنتخبات الوطنية في مختلف الرياضات، والتي بلا شك ساهمت في رفع مستوى الرياضة العمانية ورفع علم السلطنة عاليا في العديد من المحافل والأصعدة من خلال المشاركات الخارجية المختلفة.
مختتما بقوله: “يسرنا أن نتقدم بخالص التهنئة والتبريكات لجميع المجيدين والذين سيتم تكريمهم اليوم في مختلف الألعاب الرياضية متمنين منهم أن يبذلوا المزيد من الجهد والعطاء في سبيل الارتقاء بالرياضة العمانية ورفع راية السلطنة في مختلف المجالات.

البوسعيدي: الإنجازات الفروسية مفخرة واعتزاز

أعرب السيد منذر بن سيف بن حمد البوسعيدي رئيس مجلس ادارة الاتحاد العماني للفروسية عن ارتياحه للنتائج المختلفة التي حققتها المنتخبات الوطنية للفروسية والتي بلغت ثلاثة منتخبات في الرياضات الاولمبية والدولية، وقال السيد منذر البوسعيدي: بداية نشكر الله سبحانه وتعالى على النتائج المشرفة والتي حققها فرسان وفارسات السلطنة في عدد من الرياضات الاولمبية والدولية في مجال الفروسية وهذا يعتبر مفخرة واعتزازا لنا جميعا وأيضا يجعلنا أمام مسؤولية فعلية لتحقيق النتائج المشرفة مستقبلا والمحافظة على المستوى الذي وصلنا إليه، حيث حقق منتخبنا الاول لالتقاط الاوتاد المركز الثالث والميدالية البرونزية في منافسات اليوم الاخير ببطولة كأس العالم لالتقاط الاوتاد الثالث التي اقيمت بالعاصمة الاماراتية الشقيقة أبوظبي كما حصل منتخبنا الاول لالتقاط الاوتاد على المركز الثالث والميدالية البرونزية في منافسات اليوم الاخير بالبطولة النسائية الدولية الاولى لالتقاط الاوتاد التي اقيمت بولاية خصب بمحافظة مسندم، ايضا حصل فارسنا الاولمبي سلطان بن حمود الطوقي على المركز الرابع بالبطولة الدولية اللوجنس ماستر التي اقيمت بالعاصمة الفرنسية باريس وهي بطولة عالمية ومنافسوها من مختلف دول العالم، واضاف البوسعيدي: حقيقة نتوجه بالشكر الجزيل لوزارة الشؤون الرياضية وعلى رأسها معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعيدي وزير الشؤون الرياضية على اهتمامه المتواصل برياضة الفروسية وما هذا الحفل الذي يعنى بتكريم المجيدين الرياضيين الا دافع وحافز لهم لمواصلة مشوارهم نحو الارتقاء بالرياضة وتحقيق النتائج المشرفة والتي تساهم في رفع علم السلطنة في المحافل الدولية والعالمية.

سنة حميدة وطيبة

أوضح الشيخ بدر بن علي الرواس رئيس الاتحاد العماني للكرة الطائرة ان حفل التكريم يعتبر سنة حميدة وطيبة تدرجت عليه وزارة الشؤون الرياضية لتكريم المجيدين في كل عام وهو مناسبة خاصة لكل رياضي وإداري وفني أن يحظى بمثل هذه المناسبة وخاصة بعد المجهودات التي بذلت من أجل الحصول على مراكز متقدمة على كافة المستويات، وأضاف الرواس بأن الحفل يعتبر حدثا جميلا يوضع للرياضيين في منصة خاصة يعترف فيه بالانجاز الذي حققه كل رياضي، كما أن هذا التكريم كهدية الأب لابنه لكون وزارة الشؤون الرياضية تعتبر هي الأب والحاضن الرئيسي للرياضيين واللاعبين واللاعبات، وأشار رئيس الاتحاد العماني للكرة الطائرة الى أن هذا التكريم يرفع من مستويات اللاعبين وذلك بعد حصولهم على اعتراف من قبل المسؤولين على الانجاز الذي حققه اللاعب وخاصة بأن هذا التكريم يأتي بعد ختام عام كامل يعترف فيه بجميع الانجازات التي حققها اللاعبون والمنتخبات، كما ان هذا التكريم يعتبر حافزا كبيرا من اجل أن يعمل اللاعب على نفسه اولا ومن ثم لمنتخبه لتحقيق الانجازات المختلفة، واكد الشيخ بدر الرواس أن هذا التكريم يعطينا كاتحادات فرصة من أجل تشجيع وحث اللاعبين على بذل المزيد من الجهد وأن نشد على ايدي اللاعبين لكي يأتوا العام المقبل ويقفوا مرة أخرى في حفل التكريم، مبديا رضاه عن الانجازات التي تحققت في هذا العام ومتأملا بأن تكون الانجازات أكبر في السنوات القادمة.

حافز لكافة الرياضيين

أكد الدكتور سالم بن سعيد البحري رئيس اللجنة العمانية لبناء الأجسام بأن التكريم السنوي الذي دأبت وزارة الشؤون الرياضية إقامته يعتبر حافزا لجميع الرياضيين وداعما للمسيرة الرياضية، وأضاف البحري أن هذا التكريم بمثابة مراجعة للإنجازات التي تحققت في العام المنصرم وأمام بداية عام جديد وهذا مما يدعو الرياضيين إلى بذل المزيد من الانجازات لينالوا شرف التكريم، وتابع رئيس اللجنة العمانية لبناء الأجسام بأن التكريم يحفز اللاعب المجيد من أجل مضاعفة الجهد وتحقيق المزيد من الانجازات في العام الذي يليه، اما اللاعب غير المكرم فالرسالة موجهة إليه على أن يبذل جهدا أكبر وعزيمة قصوى من أجل تحقيق الانجازات وينال شرف التكريم في العام القادم، كما وجه الدكتور سالم البحري حديثه للاعبين بأن عليهم أن يستغلوا الفرص المتاحة لهم وايجاد كوادر رياضية من شأنها ان تنال التكريم وغيرها من الحوافز التي تقدمها الوزارة والاتحادات واللجان الرياضية.

نتاج خطط مدروسة

أكد سعيد بن راشد القتبي رئيس اللجنة العمانية للجولف بأن ما نراه من نجاحات وانجازات تحققها المنتخبات الوطنية نتاج خطط مدروسة وأهداف موضوعة من قبل وزارة الشؤون الرياضية واللجنة الاولمبية والاتحادات واللجان الرياضية، والتي بكل تأكيد سعت لأن تحقق المنتخبات النتائج الايجابية وان تكون في منصات التتويج، وأضاف القتبي بأن تكريم المجيدين سنويا حافز كبير لتطوير الرياضة العمانية وتطوير اللاعبين أنفسهم لوجود حافز لهم سواء كان معنويا او ماديا وهذا مما يعطي لهم دافعا كبيرا لتقديم عطاء أكثر، مضيفا بأن تحفيز اللاعبين وتكريمهم سنويا وفي احتفال كبير موثق اعلاميا بمختلف أطيافه لهو شيء يسعد النفس ويبهج اللاعب ويرى نفسه من بين أفضل الرياضيين المتواجدين في السلطنة وهذا يحسب لوزارة الشؤون الرياضية، وتمنى القتبي أن تواصل المنتخبات الوطنية تحقيقها الانجازات وان تستمر في التواجد على منصات التتويج في المشاركات العربية والاقليمية والدولية، وهذا لن يأتي إلا بالعزيمة والاصرار وبذل المزيد من الجهد والعمل حتى نصل إلى ما نصبو اليه من الانجازات والجوائز، وفيما يخص منتخب البولينج فقد أكد القتبي أن النتائج والانجازات التي حققتها اللجنة ما هو إلا دليل واضح على الجهد المبذول والدعم المتواصل من قبل وزارة الشؤون الرياضية وعلى رأسهم معالي الشيخ وزير الشؤون الرياضية وكافة العاملين في الوزارة.

تكريم للمجيدين ورفع للمعنويات

أكد سعيد بن مرهون الغابشي رئيس اللجنة العمانية لرفع الاثقال والقوة البدنية بأن هذا الحفل السنوي الذي تقيمه وزارة الشؤون الرياضية والذي تكرم فيه المجيدين من الانشطة في مختلف الرياضات يعتبر اهتماما كبيرا وحرصا من قبل وزارة الشؤون الرياضية لمتابعة أبنائها اللاعبين، كما انها تقوم برفع المعنويات لدى اللاعبين من أجل بذل المزيد من العمل والجهد لتحقيق نتائج افضل في العام الذي يليه، كما ترفع من معنويات اللاعبين الذين لم يتواجدوا في هذا المحفل في هذا العام بان يكونوا في مقدمة اللاعبين المتواجدين العام المقبل، وأضاف الغابشي أن لهذا الحفل صدى كبيرا سواء كان محليا او خارجيا بأن تقوم وزارة الشؤون الرياضية بتكريم المجيدين والتي تعتبر هرم الرياضة في السلطنة، معتبرا أن هذا الحفل من مهام وانشطة الوزارة للقيام به، فالجميع بحاجة للتعزيز وكلمة شكرا للاعب تعتبر فرحة وتقدير من قبله فكيف إذا كان هذا الشكر في محفل كبير وينال فيه اللاعب الشكر والتقدير، متمنيا ان تواصل اللجنة العماينة لرفع الاثقال والقوة البدنية تحقيق الانجازات وتكون متواجدة في هذا الحفل السنوي، وأبدى الغابشي رضاه عن النتائج والالقاب المحققة وان كان الطموح يتعدى ذلك ولكن عليك أن تعمل وفق الامكانيات المتاحة لك.

دافع كبير

أما منذر بن سالم البرواني رئيس اللجنة العمانية للجولف فقد اوضح أن حفل التكريم يمثل دافعا كبيرا للاعبين وحافزا إضافيا للاعبين المكرمين وغيرهم الذين لم يكونوا من ضمن المكرمين لهذا العام، وأضاف البروامي بأن تكريم اللاعب يشعر بالإحساس الذي شعر به تحقيقه الانجاز وما سبق هذا الانجاز من تعب وجهد وعمل وتفان لتحقيق المراد، مؤكدا في الوقت ذاته بأن التكريم بمثابة تقديم الشكر للاعبين وتشجيعه على العمل الجيد الذي قام به كل لاعب في عام كامل ومؤيدا لفكرة التكريم ومؤكدا في الوقت ذاته بأنه لابد أن تكون الحوافز مستمرة وأن أي مناسبة تشارك فيها المنتخبات في اي بطولات وتحقق انجازات لابد من تشجيعها وشكرها لأن غياب هذه العوامل ستكون محبطة أمام اللاعب والمنتخب لكون الرياضة في الوقت الحالي تحتاج إلى تحفيز وتكريم والتي من شأنها ان تساعد طموح اللاعبين ببذل جهد أكبر، وفيما يخص بمنتخب الجولف فقد أشار البرواني الى أن منتخب الجولف يسعى لمواصلة تحقيقه للنتائج وأن ما يبعث السرور بأن منتخبات المراحل السنية بدأت تعطي نتائجها وتحقق الميداليات وتصل لمناصات التتويج وهذا ما يبرهن تواجد منتخب الناشئين ضمن المكرمين في الحفل السنوي للوزارة.

الشركات والمؤسسات الراعية

كما سيتم خلال الحفل تكريم الشركات والمؤسسات الراعية والتي ساهمت في دعم الأنشطة الرياضية المختلفة.