اللجنة البارالمبية العمانية وإشراقة توقعان اتفاقية رعاية حصرية بحضور وزير الشؤون الرياضية

وقعت صباح أمس اللجنة البارالمبية العمانية اتفاقية رعاية حصرية مع إشراقة جناح كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية بمبني قاعة الاجتماعات بوزارة الشؤون الرياضية وذلك تحت رعاية معالي الشيخ سعد بن محمد بن سعيد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية وبحضور الدكتور منصور بن سلطان الطوقي رئيس اللجنة البارالمبية العمانية ونايليش كيمجي عضو مجلس الإدارة في مجموعة كيمجي رامداس وبحضور عدد من ممثلي المؤسستين الاعضاء ومدراء بالوزارة واللجنة البارالمبية وشركة كيمجي بالاضافة الى حضور وسائل الاعلام المختلفة .
وقبل حفل توقيع الاتفاقية ألقي الدكتور منصور الطوقي رئيس اللجنة البارالمبية العمانية كلمة رحب فيها براعي الاحتفالية والحضور وقال فيها إن شراكتنا مع كيمجي رامداس مثمرة للغاية وعلى مدى السنتين الماضيتين ويسعدنا انضمامهم إلينا كراع حصري لدعم الفعاليات الرياضية الخاصة برياضة ألعاب القوى لذوي الاعاقة على الصعيدين الوطني والدولي وسيوفر لنا هذا التعاون الفرصة لتعزيز مهارات أبطالنا إلى جانب استقطاب المزيد من المواهب الواعدة وتشجيعهم على التقدم والمشاركة ضمن الفريق ونشكر كيمجي رامداس على التزامهم بتحسين ظروف حياة المجتمع ككل وذوي الإعاقة بصورة خاصة”.
وتابع الطوقي قائلا : لقد أسهمت إشراقة في تمكين المنتخب الباراليمبي العماني في تحقيق نتائج وانجازات متنوعة واحتفت بالنجاحات المتتالية التي حققها رافعاً علم السلطنة عالياً، ومحطماً الأرقام القياسية العالمية في المسابقات والبطولات البارالمبية الإقليمية والقارية والدولية.
نتائج إيجابية
بعدها تحدث نايليش كيمجي عضو مجلس الإدارة في مجموعة كيمجي رامداس قائلا : يشرفنا دعم اللجنة البارالمبية العمانية في جميع مساعيها التي تثمر عن مشاركات إيجابية تسهم في تقدم المجتمع ويأتي توقيع هذه الاتفاقية في إطار فلسفتنا المتمثلة في رد الدين للمجتمع لبناء مجتمعات تعتمد على نفسها من جهة وتيسير التكامل المجتمعي من جهة أخرى”.
توقيع الاتفاقية
بعد ذلك قام كل من الدكتور منصور بن سلطان الطوقي رئيس اللجنة البارالمبية العمانية ونايليش كيمجي عضو مجلس الإدارة في مجموعة كيمجي رامداس بتوقيع الاتفاقية الحصرية وشهد حفل التوقيع معالي الشيخ سعد بن محمد بن سعيد المرضوف السعدي وعدد من المسؤولين بوزارة الشؤون الرياضية وتعمل اللجنة البارالمبية العمانية دون كلل أو ملل على تدريب وتأهيل الرياضيين من ذوي الإعاقة من خلال المسابقات البارالمبية المختلفة إلى جانب توفير مجموعة متنوعة من الفرص أمام المواهب الجديدة لإبراز براعتهم.