الخميس القادم ختام مسابقة الأندية للإبداع الشبابي على مستوى محافظتي الداخلية والوسطى

تحتفل دائرة الشؤون الرياضية بمحافظة الداخلية ممثلة في لجنة إبداعات شبابية بعد غدٍ بختام مسابقة الأندية للإبداع الشبابي على مستوى محافظتي الداخلية والوسطى في نسختها السادسة، حيث تقام الاحتفالية تحت رعاية سعادة الشيخ محمد بن عبدالله بن علي البوسعيدي والي إزكي بالصالة الرياضية بالمجمع الرياضي بنزوى.
تأتي الاحتفالية بعد أن أنهى فريق العمل تنفيذ المرحلة الأولى على مستوى الأندية والثانية على مستوى المحافظة، حيث شهد هذا العام مشاركة كبيرة ومتميزة من جميع أندية محافظة الداخلية ونادي الوسطى وبلغ عدد المشاركين في جميع المسابقات ولمختلف الفئات العمرية أكثر من 1400 مشارك ومشاركة. وقال محمد بن خلفان الريامي رئيس فريق العمل إن نسخة هذا العام كانت ناجحة من خلال تطبيق التسجيل الإلكتروني حيث تم التنافس في 14 مجالًا تنوعت بين المجال الأدبي والثقافي والتقني والفني وشهدت المسابقات تنافسًا مثيرًا وشريفًا على مستوى المحافظة وأشرف على جميع المسابقات كادر تحكيمي من ذوي الكفاءة العالية كل على حسب مجاله.
وحول حفل الختام واستعدادات اللجنة المنظمة له قال الريامي: الحمد لله أنهينا المرحلة الأولى والثانية التي شهدت تنافسًا كبيرًا ومشاركةً واسعةً والمسابقات أفرزت مواهب جديدة وثقتنا بهم عالية لتمثيل المحافظة على مستوى السلطنة في المرحلة الثالثة خلال هذا الشهر؛ وأضاف: لقد أنهينا كافة استعداداتنا لحفل ختام مسابقة الأندية للإبداع الشبابي، ويأتي هذا الحفل لجني الثمار وتكريم الفائزين على مستوى محافظتي الداخلية والوسطى.
وفي الختام قدم الريامي شكره لجميع اللجان الشبابية بالأندية على الدور البارز الذي بذلوه خلال المرحلة الأولى وعلى تعاونهم الدائم مع الدائرة وكذلك الشكر موصول لجميع أولياء الأمور على تشجيع أبنائهم للمشاركة في هذه المسابقات التي تقام سنويًا بإشراف وتنظيم وزارة الشؤون الرياضية.
نتائج المرحلة

وكانت فعاليات المرحلة الثانية قد انطلقت بمسابقة التعليق الرياضي التي شارك فيها سبعة متسابقين وحقق المتسابق محمد بن راشد النحوي ممثل نادي نزوى المركز الأول فيها وتأهل للمرحلة الثالثة؛ بينما أقيمت مسابقة الإلقاء للفئة الأولى، حيث فازت بالمركز الأول البتول بنت بدر المغيرية ممثلة نادي البشائر، وفي مسابقة الشعر الفصيح توج بالمركز الأول سالم بن محمد الرحبي من نادي سمائل. أما في مسابقة الشعر الشعبي فقد حصل على المركز الأول فهد بن يوسف الأغبري من نادي البشائر، كما شارك سبعة متسابقين في فن الشلّة قدّموا أروع الشلّات خلالها، حيث حصل على المركز الأول ياسر بن حمد الحرسوسي ممثل نادي الوسطى أما في مسابقة الخطابة للفئة الأولى فقد أسفرت عن تأهل المتسابقة ميسون بنت حمدان العامرية ممثلة نادي سمائل إلى المرحلة الختامية عقب فوزها بالمركز الأول.
كما شهد مسرح جامعة نزوى على مدى خمسة أيام منافسات العروض المسرحية، حيث تم تقديم سبعة عروض مسرحية متنوعة بواقع عرض لكل نادٍ، اجتذبت هذه العروض المتابعين ومحبي المسرح للوقوف على القدرات التي يتمتع بها الشباب في الجانب المسرحي وتقديم الملاحظات حول أداء الممثلين والنصوص والديكور وغيرها وعقب ختام تقديم العروض أعلنت لجنة التقييم نتائج التنافس حيث حصلت مسرحة «جزيرة لانسيا» للفرقة المسرحية بنادي سمائل على جائزة أفضل عرض متكامل في العروض المسرحية وبذلك تتأهل للمرحلة الثالثة؛ وكان مسك ختام التنافس المسابقة الثقافية للفئتين الأولى «عمانيات» والثانية «شواهد التاريخ» حيث شاركت الفرق المتأهلة من الأندية السبعة حيث أسفرت المنافسات عن فوز فريق نادي الحمراء بمسابقة «عمانيات» ومثّله كلٌ من ريان بنت عبدالرحيم العبرية، وفاطمة بنت محمد العبرية، وآلاء بنت خليفة الناعبية، بينما فاز فريق نادي بهلا بمسابقة «شواهد التاريخ» ومثله كُلٌ من أسعد بن مسعود الشكيلي، وعماد بن هلال الشكيلي، ومحمود بن سعيد الشكيلي.