الأحمر يدخل الأجواء الآسيوية

وصلت ظهر أمس بعثة منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم إلى إمارة الشارقة وبالتحديد مقر الإقامة بفندق راديسون بلو قادمة من العاصمة الإماراتية أبوظبي بعد أن أغلق الأحمر ملف المعسكر الأخير استعدادا للنهائيات الآسيوية المقامة حاليا بدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث سيبدأ منتخبنا الدفاع عن حظوظه في التواجد بين كبار آسيا بالأدوار المتقدمة عبر بوابة المنتخب الأوزبكي مساء الأربعاء القادم إن شاء الله تعالى على ساحة ملعب إستاد الشارقة، وهي المباراة التي تمثل أهمية كبيرة لمسيرة بطل خليجي 23 بالبطولة التي يتواجد فيها للمرة الرابعة بعد الظهور الأول له في نهائيات الصين 2004م مرورا بنهائيات2007 ثم في أستراليا 2015م ، فيما سيكمل مشواره بدور المجموعات بلقاء اليابان ثم تركمانستان على التوالي.
تدريب أول
أجرى منتخبنا الوطني أول حصة تدريبية له في الشارقة على ساحة ملعب جامعة الشارقة، وذلك في تمام الساعة الخامسة مساء أمس، وقد ظهرت الروح المعنوية عالية جدا على الجميع سواء لاعبين أو جهازين فني وإداري، وقد ركز بيم فيربيك على أهمية الدخول في الأجواء الرسمية للبطولة بشكل مباشر، حيث احتوى التمرين على التركيز التام طيلة الحصة التدريبية، اضافة إلى الأداء الجيد للاعبين لكل ما يطلبه المدرب سواء من خلال تدريبات التكتيك أو التقسيمة التي يواصل من خلالها العمل على تطبيق أسلوب اللعب المناسب الذي سيواجه به طموحات الأوزبك (الصعب) في بداية المشوار.
التدريب شهد تنافسا مثيرا بين اللاعبين من أجل نيل شرف المشاركة في المباراة الأولى بشكل أساسي، حيث إن ذلك يعد مفخرة للاعب أن يرتدي شعار بلده في أكبر منافسة قارية كروية وأقواها على الإطلاق، ما زاد طمأنينة الجهاز الفني هو غياب الإصابات عن اللاعبين ولله الحمد وهذا مؤشر جيد للغاية يضع الجميع على أهبة الاستعداد في المسيرة الآسيوية الرابعة والتي نتمنى أن تكون مختلفة عن سابقاتها من كافة الجوانب.
الشكيلي ينضم
التحق ظهر أمس الدكتور جاسم بن محمد الشكيلي النائب الثاني لرئيس الاتحاد العماني لكرة القدم والمشرف العام على المنتخبات الوطنية ببعثة منتخبنا في الشارقة ، وذلك بعد أن عاد إلى السلطنة في وقت سابق عقب نهاية مباراة الأحمر الودية أمام تايلند والتي انتهت بثنائية نظيفة لمنتخبنا بساحة ملعب أبوظبي للكريكيت، وسيستمر تواجد الشكيلي مع الفريق حتى نهاية مشاركته بالبطولة التي نتمنى أن تصل إلى أبعد نقطة بإذن الله تعالى .
كانو يتجهز
لم يخض أحمد كانو التدريبات الجماعية لمنتخبنا مساء أمس الأول، حيث منحه الجهاز الفني راحة إجبارية لأسباب عديدة أهمها عامل السن، بالاضافة إلى أن كانو يعد من أكثر اللاعبين الذين خاضوا دقائق أكثر في المباريات الودية التي خاضها الاحمر في طريق استعداداته المكثفة لنهائيات آسيا الحالية، حيث اكتفى بالجري حول الملعب لمدة نصف ساعة كاملة بالتنسيق مع الجهاز الطبي للمنتخب، ومن المقرر أن يدخل أجواء التدريبات تدريجيا بدءا من تدريب الأمس تجهيزا للمواجهة الأولى أمام أوزباكستان .
الجدير بالذكر، بأن احمد كانو شعر بألم بسيط في العضلة الضامة، إلا أن الجهاز الطبي للمنتخب أكد له سلامة الحالة من أي أمر مريب قد يعيق مشاركته باللياقة والجاهزية التامة في المباراة الأولى أمام أوزباكستان، الأمر الذي منح الجهازين الفني والاداري اطمئنانا أكبر حول جاهزية (قلب الأسد) للمواجهة الأولى بذات القيمة الفنية العالية التي يمتلكها قائد الأحمر وأحد أكبر لاعبيه سنا وخبرة ميدانية، الأمر الذي ساهم في تكريمه قبل أيام بلقب عميد لاعبي منتخبنا الوطني بعد أن لعب أكثر من (160) مباراة دولية بقميص المنتخب بين رسمية أو ودية عالمية، حيث زاد هذا التكريم من الحافز لدى اللاعب في تقديم كل ما يملك من طاقات فنية عالية لخدمة المنتخب في كل المحافل التي يتواجد بها حتى الآن .
تحفيز كبير
عقب نهاية التدريب الأخير بمعسكر الأحمر في أبوظبي مساء أمس الأول، التقى سعادة الدكتور خالد بن سعيد الجرادي سفير السلطنة لدى دولة الإمارات العربية المتحدة مع الجهازي الإداري للمنتخب، وعدد من أعضاء مجلس الإدارة الذين تواجدوا بالأمس، حيث اجتمع معهم في فندق الإقامة (ماريوت الفرسان) متحدثا إليهم بنبرة الداعم لمسيرة الأحمر في النهائيات الآسيوية ، مشيرا إلى أنه سيتواجد بجانبهم في المرحلة القادمة رغم المسافة بين إمارة أبوظبي مقر السفارة العمانية وإمارة الشارقة .
الجدير بالذكر، بأن الدور الكبير الذي قام به المسؤولون بالسفارة العمانية بالإمارات كان كبيرا للغاية وكان مصدر ثقة ودعم للفريق الأحمر طيلة المعسكر الأخير بأبوظبي .
مساندة إدارية
تواجد في تدريبات منتخبنا مساء أمس الأول عدد من أعضاء مجلس ادارة الاتحاد العماني لكرة القدم يتقدمهم محسن المسروري النائب الأول لرئيس الاتحاد وسعيد البلوشي الأمين العام وأحمد الراشدي واحمد حبوش الفارسي بالإضافة إلى فهد الرئيسي، قبل أن يلتحق بهم سعادة السفير خالد الجرادي، حيث كان لوجودهم بالغ الأثر في زيادة الجرعة المعنوية قبل التوجه إلى الشارقة للدخول في الأجواء الرسمية للبطولة.
فايز الرشيدي : نسعى لأن نكون الحصان الأسود بالبطولة
قال عملاق الشباك حارس عرين مرمى منتخبنا فايز الرشيدي عقب الوصول إلى إمارة الشارقة : كما يعلم الجميع بأننا بدءا من اليوم دخلنا أجواء البطولة رسميا، المعسكر السابق حقق النجاح المأمول وفق مرئيات الجهاز الفني، لعبنا خلاله ثلاث مباريات ودية تباينت نتائجها بين الفوز والخسارة والتعادل، أكيد الجهاز الفني درس السلبيات والإيجابيات وحقق المكاسب التي يراها مطلوبة قبل الدخول في معترك النهائيات، ونتمنى أن تكون مباراة أوزباكستان بداية خير، ونتمنى وقفة الجماهير معنا في البطولة، وسنعمل وسنجتهد وفي النهاية التوفيق بيد الله، لكن علينا العمل الجيد والاجتهاد، وسنعمل أن نكون الحصان الأسود بالبطولة .
مقبول البلوشي : المعسكر حقق أهدافه وعلينا التركيز للمواجهة الأولى
قال مقبول بن محمد البلوشي مدير المنتخب الوطني الأول لكرة القدم : الحمد لله رب العالمين حققنا النجاح المطلوب من المعسكر الأخير في أبوظبي والذي انتهى مساء أمس الأول، لعبنا خلاله ثلاث مباريات وقف الجهاز الفني من خلال نتائجها وعطاءات اللاعبين على أوجه القصور والإيجاب في صفوف الأحمر قبل صافرة البداية، تباينت النتائج في المواجهات الثلاث لكنها في النهاية أفرزت جوانب إيجابية كبيرة سيبني عليها الجهاز الفني كل ما يسعى لتحقيقه في المنافسات الآسيوية .
وأضاف مقبول : المعسكر خرج بدون أي إصابات ولله الحمد وهذا أمر إيجابي في كل الأحوال خاصة وأن التدريبات كانت صباحية ومسائية وتنقسم بين رفع المعدل البدني وتطبيق أسلوب اللعب بعدة أشكال لتجاوز مطبات الفرق المنافسة، الفريق يسير من أفضل إلى أفضل من كافة النواحي بدنيا ومعنويا وذهنيا، ظهر ذلك خلال اللقاء الودي الأخير أمام تايلند فقد قدم الفريق شكلا جيدا جماعيا وفرديا، حصلنا على الكثير من الفرص السانحة للتسجيل لكن في النهاية سجلنا هدفين وخرجنا من دائرة الخسارة أمام أستراليا التي وقف معها الجميع لتلافيها في الأجواء الرسمية .
وختم مقبول حديثه قائلا : وصلنا إلى الشارقة للدخول في أجواء البطولة قبل لقائنا أمام أوزباكستان بأربعة أيام، خضنا بالأمس حصة تدريبية أولى، وسنواصل العمل بذات النهج في الأيام الثلاثة التي تسبق المباراة، وباعتقادي أن كل ما قدمه اللاعبون حتى الآن سواء من انضباط في المعسكر والالتزام بالمواعيد والأداء في التدريبات والمباريات هو دليل قاطع على إدراكهم بأهمية تسجيل البداية النموذجية للفريق الأحمر في النهائيات، آملين من الله العلي القدير أن يوفقنا في إعادة البسمة لشفاه الجماهير العمانية بعد ذلك المشهد الجميل في خليجي 23 .

المصدر جريدة الوطن