شهاب الحبسي يواصل حصد الألقاب ويتوج ببطولة آسيا للفورمولا 4 بتايلند

توج المتسابق شهاب الحبسي بالمركز الاول في الجولة الثالثة لبطولة آسيا للفومولا 4 والتي اختتمت منافساتها مساء أمس الأول على حلبة بروم الدولية بمملكة تايلند حيث قدم الحبسي مستوى وأداء رائعا أشاد به جميع المتابعين للبطولة الآسيوية.
وقد بدأت منافسات الجولة الثالثة من البطولة الآسيوية بالتجارب الحرة وسط الأمطار الغزيرة والتي حل فيها في المركز الثاني مسجلا توقيتا بلغ دقيقة واحدة و 44 ثانية و284 جزءا من الثانية، تاركا المركز الأول للمتسابق الاسترالي جوش سميث بعدما سجل توقيتا بلغ دقيقة واحدة و 44 ثانية و134 جزءا من الثانية، وحل ثالثا المتسابق الفنلندي إليس سبنسن بعدما سجل توقيتا بلغ دقيقة واحدة و 44 ثانية و435 جزءا من الثانية. وفي التجارب التأهيلية الرسمية تراجع الحبسي للمركز الرابع وسط تنافس كبير من قبل المتسابقين المتمرسين، تاركا المركز الأول للمتسابق الإيرلندي لوكاس ألن بعدما سجل توقيتا بلغ دقيقة واحدة و 43 ثانية و894 جزءا من الثانية، وحل ثانيا المتسابق الفنلندي إليس سبنسن بعدما سجل توقيتا بلغ دقيقة واحدة و 44 ثانية و9 أجزاء من الثانية، بينما حل في المركز الثالث الاسترالي جوش سميث بعدما سجل توقيتا بلغ دقيقة واحدة و 44 ثانية و247 جزءا من الثانية، وجاء شهاب الحبسي في المركز الرابع بعدما سجل توقيتا بلغ دقيقة واحدة و 44 ثانية و298 جزءا من الثانية.
وقد ادرك الحبسي أن عليه وضع بصمته المعروفة عالميا على الرغم من مشاركته الأولى في هذه الحلبة إلا أنه أصر على عدم ترك أم مجال للمتسابقين الآخرين في هذه البطولة باحتلال المركز الأول وأن هذا المركز محجوز لبطل عماني أثبت وجوده بجدارة، وذلك عندما بدأ منافسات السباق الأول والذي دخله من المركز الرابع إلا أن العزيمة الكبيرة والطموح الكبير الذي يحمله ورغبته الكبيرة في رفع علم السلطنة مكنه من تقديم مستوى رائع وأداء أشاد به الجميع وتمكن من إنهاء السباق الأول في المركز الأول تاركا الجميع في صدمة الذهول من المستوى الفني الكبير الذي قدمه الحبسي في هذا السباق، وذلك بعدما أثبت للجميع بأن المنصة ستكون عمانية خالصة وذلك بعدما سجل توقيتا بلغ دقيقة واحدة و 56 ثانية و280 جزء من الثانية، تاركا المركز الثاني للماليزي موزي موسايفا والذي سجل توقيتا بلغ دقيقة واحدة و 56 ثانية و139 جزء من الثانية، أما المركز الثالث فكان من نصيب الدنماركي مايثي جاكبوسين بعدما سجل توقيتا بلغ دقيقة واحدة و 57 ثانية و145 جزء من الثانية.
السباق الثاني والنهائي والذي وعد فيه المتسابق الدولي شهاب بن أحمد الحبسي جمهوره بأن يكون من نصيب السلطنة فقط وأنه لن يتزحزح عن المنصة وذلك بعد الجهود الكبيرة التي قدمها في هذا السباق النهائي وعلى الرغم من التنافس الكبير والقوي بين المتسابقين ورغبتهم الأكيدة في الوصول للمركز الأول إلا أن الحبسي قال كلمته وأثبت للجميع بأنه من طينة الكبار في رياضة المحركات وتمكن من إنهاء السباق في المركز الأول بعدما سجل توقيتا بلغ دقيقة واحدة و 44 ثانية و273 جزء من الثانية، تاركا المركز الثاني للمتسابق الفنلندي إليس سبنسن بعدما سجل توقيتا بلغ دقيقة واحدة و 44 ثانية و176 جزءا من الثانية، بينما كان المركز الثالث من نصيب المتسابق الإيرلندي لوكاس ألن بعدما سجل توقيتا بلغ دقيقة واحدة و 43 ثانية و209 أجزاء من الثانية.
تتويج آسيوي مستحق
قال المتسابق الدولي شهاب الحبسي بتوفيق من الله تمكنت من الحصول على لقب الجولة الثالثة في هذه البطولة الآسيوية والتي تتكون من 10 جولات وتتنوع إقامة جولاتها في مختلف دول آسيا، ولا يخفى على الجميع بأنني لم أتمكن من المشاركة في الجولتين الماضيتين، ولكنني تمكنت من المشاركة في هذه الجولة والتي جاءت بدعوة من اللجنة المنظمة وذلك بعد مراقبتي من اللجنة المنظمة وتألقي أوروبيا وأنني العربي الوحيد الذي أثبت مكانتي الدولية في رياضة الفورمولا 4 وبلا شك ايضا انه من المهم ايجاد داعم لي لكي أكمل مسيرة هذه البطولة الآسيوية من أجل رفع علم السلطنة في آسيا مثلما فعلت في البطولات الأوروبية وهذا لن يأتي إلا بوقوف القطاع الخاص معي ومساندتي في مشاركاتي الخارجية.
وأضاف الحبسي: تعتبر هذه المشاركة الآسيوية هي خير استعداد لي للوصول للجاهزية الجيدة للمشاركة في الجولة الثالثة من البطولة الأوروبية للفورمولا 4 والتي ستقام على حلبة دي أرجون بإسبانيا خلال الفترة من 20 – 24 من شهر مايو الجاري ومن أجل أن أواصل مسيرتي الناجحة في عالم الفورمولا 4 للسنة الثانية على التوالي. وكان الحبسي قد أثبت مكانته بين الكبار في البطولة الأوروبية للفورمولا 4 وذلك بعدما حل في المركز الثاني في الجولة الثانية من البطولة والتي اقيمت على حلبة بول ريكاردو بفرنسا خلال الفترة من 26 – 29 من شهر إبريل الماضي وبمشاركة 18 متسابقا يمثلون أبطال العالم في هذه الفئة من الرياضات.