اليوم..انطلاق برنامج القيادة والمشاركات على موعد مع المغامرة المتخصصة بمعسكر الفتيات بالبريمي

ينطلق اليوم برنامج القيادة من تنفيذ مؤسسة انجاز عمان وذلك ضمن البرنامج المخصص لمعسكر الفتيات بالبريمي وسط مشاركة 60 فتاة من مختلف ولايات السلطنة والذي يستمر حتى غدا الخميس 11 يوليو الجاري، كما ستخوض المشاركات لمسابقة المغامرة المتخصصة التي ينفذها مجموعة من طالبات الجامعة الالمانية سابقا والتي ستشمل رموز وشفرات وعوائق ذهنية وبدنية وأن الفريق الذي يجتاز جميع الموانع ويفك الشفرات وفي وقت أقل سيكون هو الفريق الفائز، حيث تواصلت فعاليات وأنشطة معسكر فتيات الأندية بمحافظة البريمي وقام المشاركات بممارسة نشاط العمل التطوعي حيث انقسمت إلى ثلاث مجموعات قامت مجموعة التعاون بتنفيذ مبادرة تجميع الكتب بالتعاون مع جمعية الكتاب والأدباء فرع البريمي وفريق البريمي الخيري أما مجموعة الإبداع فانطلقت إلى فلج البريمي بالتعاون مع فريق فلج البريمي وكذلك بالتعاون مع بلدية البريمي حيث قامت المشاركات بالتعرف على الفلج والبيوت الأثرية القديمة حوله وكذلك تنظيف المكان بعدها انطلقن إلى صبغ أعمدة جدران مظلة بالقرب من مسلخ البلدية، أما آخر مجموعة وهي مجموعة الاخاء فذهبت إلى قرية الخطوة بولاية محضة حيث قمن بتنظيف مسجد القرية والفلج والوادي بالتعاون مع بلدية محضة وفريق البريمي الخيري وكذلك التعرف على القرية من الناحية السياحية.

نشر ثقافة القراءة

قال ناصر المقبالي من فريق البريمي الخيري ان عملية تجميع الكتب كانت عن طريق اعلان تم نشره مسبقا يدعوهم للمشاركة في تجميع الكتب المستعملة وصالحة للقراءة حيث تم اعادة تجليدها وتنظيفها وسلمت إلى جمعية الكتاب والأدباء، هدفت هذه المبادرة إلى نشر ثقافة القراءة للمجتمع وحثهم على المساهمة أو التصدق بالكتب التي تمت قراءتها واعطائها للآخرين حتى يتسنى لهم فرصة قراءتها وتشجيع المجتمع على القراءة، وبعد الانتهاء من هذا النشاط انطلقت المشاركات إلى حديقة المسيال بالتعاون مع بلدية البريمي حيث قمن بزراعة عدد من الشتلاث وتنظيف المكان وتقليم الأشجار.

منافسة قوية في المناظرات

كما طرح فريق مناظرات عمان الذي تكون من شهد بنت أحمد القرية وصفية بنت إبراهيم الشبيبية وأم كلثوم بنت محمد الهنائية عددا من القضايا للمشاركات كقضية المجلس يؤمن ان الانترنت سيتسبب في مقتل الملكية الفكرية، والقضية الثانية يؤمن المجلس ان الوظائف الحالية لا تصنع نهضة حقيقية وأخيرا يعتقد هذا المجلس انه قد حان الوقت لتأسيس وزارة أو مركز يعنى بإدارة العمل التطوعي وتم المنافسة بين فريق الموالاة وفريق المعارضة في القضايا المطروحة، واستطاع فريق التعاون (المعارضة) الفوز على فريق الاخاء (الموالاة) في الجولة الاخيرة والحاسمة حيث كانت القضية هي أن المجلس يرى بمنع الفتيات من ممارسة الالعاب العنيفة.

زيارات ميدانية

وقامت اللجنة الرئيسية للمعسكر بالتنظيم والتنسيق مع المؤسسات والجهات لاستقبال المشاركات بها والتعرف على الخدمات التي تقدمها حيث تم تنظيم زيارة إلى فلج الصعراني وقام فريق فلج الصعراني المتمثل في وكيل الفلج طالب الجابري بشرح الجهود المبذولة خلال الفترة الأخيرة لتطوير الفلج واعادة المياه إليه ودور الجهات الحكومية والخاصة وكذلك الافراد في تطوير الفلج وتحويله إلى وجهة سياحية متميزة خلال فترة قصيرة جدا بمحافظة البريمي، كما قامت المشاركات بجولة حوله وحول المزارع القريبة منه، ثم توجهت المشاركات لزيارة حصن الخندق والتعرف على تاريخ الحصن وغرفه وابراجه بالتعاون مع إدارة السياحة بمحافظة البريمي، ثم توجهت المشاركات إلى المدينة الصناعية بالتعاون مع مدائن حيث انقسمت المشاركات إلى ثلاث مجموعات المجموعة الاولى لمصنع العلياني لتعبئة المواد الغذائية والمجموعة الثانية لمصنع الكرمة للصناعات التحويلية الخاص بالمحارم الورقية والسكر والمجموعة الثالثة لمصنع اللوتس للزيوت للتعرف على المراحل التي يمر بها المنتج إلى اخراجه بالصورة النهائية بالسوق، وأخيرا انطلقت المشاركات إلى الصروح التعليمية المتمثلة بزيارة إلى كل من جامعة البريمي وكلية البريمي الجامعية حيث تم استقبال المشاركات وتعريفهن بكليات وأقسام الصروح التعليمية والتخصصات المطروحة والخدمات التي تقدمها ودورهم في الخدمة المجتمعية والبرامج الصيفية المقدمة.

تجربة جديدة

أوضحت المشاركة نوف بنت سالم العيسائية من ضنك ان معسكر الفتيات بالبريمي التابع لمعسكرات شباب الاندية من أولى التجارب التي اخوضها في هذا المجال، لقد استفدت كثيرا من هذا المعسكر مثل الانضباط على الوقت، تحقيق مبدأ التعاون بين الاصحاب امتثالا لاسم فريقنا، وتعزيز أسلوب الحوار أمام الجميع، وأنا هنا لست قادمة من أجل الفوز فقط بل هناك غايات أخرى كتطوير الذات وأيضا تطبيق العمل التطوعي لما فيه من الأجر العظيم وادخال البهجة في نفوس الآخرين وتقريب الشخص من ربه واستشعار عظمة الخالق في مخلوقاته.

علاقات أخوية

وأكدت جواهر بنت جمعة العبيدانية في خوضها لهذه التجربة قائلا نظرا لتوجهي الرياضي وحبي للتحدي والمغامرة، التحقت بمعسكر شباب الأندية للفتيات بالبريمي وتضمن المعسكر عدة فعاليات من ضمنها كسر الجليد والذي تعرفنا فيه على العضوات المشاركات من نفس الفريق ومن الفرق الأخرى كما تم تعريفنا على البرامج والخطة المتبعة للمعسكر، كما ينفذ في المعسكر عدة ورش شاركت في ورشة تصوير الفيديو بالهاتف النقال للمحاضرة فاطمة الهنائية، تعلمت استخدام برامج مختلفة للتصوير وأخرى للمونتاج كما قمت من خلال الورشة بتغطية جميع ورش قرية التنمية كممارسة لما تم تعلمه، كما كان هناك أيضا اللقاء الرياضي للألعاب الجماعية الذي كان بالنسبة لي من أمتع الفقرات توجنا فيها بالمركز الأول كما حصلنا على القلادة الذهبية في مسابقة التحدي، وكمبادرة لخدمة المجتمع وتنمية العمل التطوعي، ذهبنا إلى قرية الخطوة وقمنا بتنظيف المسجد والفلج التابع للقرية والتعرف على بعض أهاليها.
ساعدني المعسكر على إقامة علاقات أخوية طيبة مع عضوات فريق الإخاء والذي يسوده المحبة والتعاون وحب للعمل الجماعي.

حب التنظيم والتعاون

وأشارت سالمة بنت صالح الغيلانية ان معسكر شباب الأندية تجربة رائعة تعرفت فيه على وجوه جديدة من مختلف محافظات السلطنة، استفدت من هذه التجربة اشياء كثيرة منها كيف اكسر الحاجز بيني وبين أي شخص أقابله لأول مرة، رسخ في حب التنظيم والتعاون وروح العمل الجماعي من خلال الورش والتحديات، أيضا كسرت عائقا كبيرا بيني وبين نفسي وهو الخوف من المرتفعات بالتحديات، التطوع عمل شيق حينما يقوم الانسان بأي عمل من شأنه ان يساهم في المحافظة على الوطن وأرض الوطن يجعله يشعر بالافتخار وأنه خير مثال للقدوة الحسنه حيث قمنا بتنظيف فلج وصبغ المظلات للحفاظ عليها من التآكل، اصبح لدي حب للمغامرة، معسكر فتيات الأندية مناسب للجميع وذلك لأنه يتميز بتنوع في شتى المجالات حيث الجميع مبدع ومتميز في هذا المعسكر، وانصح جميع الفتيات انهم يخوضون هذه التجربة لأنها مليئة بالمتعة والاستمتاع والاثارة وتنمي جانب الإبداع لدى كل شخص، كل الشكر للجهود المبذولة والخدمات الموفرة والمقدمة من قِبل وزارة الشؤون الرياضية وجميع العاملين على نجاح هذا المعسكر الذي أضاف لنا الكثير.

تجربة التطوع

أما المتطوعة يسرا بنت يعقوب الحومانية فقد أوضحت بأنها شاركت في معسكر فتيات الاندية العام الماضي 2018 والذي كان في ولاية نزوى وتعلمت الكثير من الأشياء الجديدة كمشاركة وكانت اول تجربة من هذا النوع لي واكتسبت الكثير من المهارات وتعلمت كيفية التعامل مع الآخرين وتكوين شبكة علاقات وصداقات واسعة ولقد استمعت كثيرا بالأنشطة المقدمة والزيارات الميدانية والتطوعية. اما في هذه السنة 2019 فقد شاركت في معسكر فتيات الأندية كمتطوعة ولقد اتاح لي العمل كمتطوعة رؤية المعسكر بمنظور اخر وبخبرة اخرى ولقد اضاف لي جانبا جديا ورؤية اكثر عمقا كوني متطوعة سمح لي بالاطلاع على الهيكل الاداري للمعسكر وتعلم المهارات الادارية مثل ادارة الفعاليات والفرق وكيفية تنظيم جدول العمل وتطبيقه بالصورة السليمة وإدارة الوقت ايضا والوقت نفسه وكيفية التعامل معه رأيتها من منظور جديد وتمكنت من دمجها مع التخطيط الاستراتيجي لتحقيق الاهداف قصيرة المدى لأنه كوني متطوعة يختلف عن كوني مشاركة فعندما كنت مشاركة كان علي الالتزام بجدول معين الزمت به ولكن كمتطوعة علي ان اسبق هذا الجدول واجهز له.