اللجنة المشرفة على برنامج صيف الرياضة تؤكد نجاح فعالياته وتشيد بجهود المنظمين

كشفت اللجنة المشرفة على برنامج صيف الرياضة لعام 2019 والذي نظمته وزارة الشؤون الرياضية خلال الفترة من 6 يونيو وحتى 22 أغسطس الماضيين عن عدد المستفيدين من الفعاليات والبرامج والأنشطة التي تم تنفيذها في البرنامج حيث بلغ عددهم 36291 مشاركا ومشاركة في جميع محافظات ومناطق السلطنة.
وقد هدف البرنامج إلى المساهمة في إعداد جيل مُلم بالمعارف والمهارات الرياضية والصحية والاجتماعية من أجل المساهمة في ايجاد مجتمع رياضي بواسطة مدربين محترفين تولوا مهمة الإشراف وتدريب اللاعبين.
وقد أوضح هلال بن عبدالله المعمري رئيس اللجنة المشرفة لبرنامج صيف الرياضة قائلا: بعد شهرين من العمل الدؤوب اختتمنا برنامج صيف الرياضة لهذا العام، قدّم البرنامج العديد من الفعاليات والأنشطة الرياضية لجميع الفئات العمرية، سواء من خلال الأيام المفتوحة والتي تمّ تخصيصها للعائلات والأطفال والنساء وذوي الإعاقة أو من خلال المراكز التدريبية والتي أقيمت في المجمعات والأندية الرياضية، والفرق الأهلية.
وأضاف المعمري: لاحظنا ارتفاعا في عدد المشاركين في البرنامج هذا العام مقارنة بالأعوام السابقة وهذا يدل على نجاح البرنامج ووصوله إلى جميع ولايات السلطنة وهو ما نطمح إليه، لجعل الرياضة منهج حياة، بالإضافة إلى رفع مستوى الوعي بأهمية ممارسة الرياضة فكراً وممارسة.
وأكد هلال المعمري بان برنامج صيف هذا العام قد تنوعت فيه الأنشطة حيث بلغ عددها 30 نشاطاً اشتملت على أنشطة اللياقة البدنية، وألعاب القوى، والريشة الطائرة، وكرة السلة، وكرة القدم الشاطئية، والشطرنج، بالإضافة إلى مراكز خاصة للأطفال، والكريكت، والفروسية، والمبارزة، واللياقة البدنية (حركة)، وكرة القدم، ورياضات حرة، وكرة القدم بالصالات، والجمباز، وكرة اليد، والهوكي، والكاراتية، والإبحار الشراعي، والسباحة القصيرة، ورياضات ذوي الاعاقة، والاسكواش، والسباحة، والتنس الارضي، وكرة الطاولة، والكابتن المبتكر، والرياضات التقليدية، والكرة الطائرة، بالإضافة إلى الأنشطة النسائية، واليوجا.

عدد المشاركين
وكشف العمري عن عدد المشاركين في جميع الفعاليات في كل مركز بمختلف محافظات ومناطق السلطنة حيث بلغ العدد الاجمالي للمشاركين بالمراكز التدريبية (6059) مشاركاً من جميع محافظات السلطنة حيث بلغ عدد المشاركين في محافظة الداخلية (639) مشاركاً، وفي محافظة الظاهرة(306) مشاركاً، وفي محافظة البريمي (772) مشاركاً، بينما بلغ عدد المشاركين في محافظة الوسطى (73) مشاركاً، وفي محافظة ظفار (430) مشاركاً، وفي محافظة مسندم (232) مشاركاً. كما بلغ عدد المشاركين في محافظة مسقط (1704) مشاركين، وفي محافظة شمال الباطنة (1201) مشارك، وفي محافظة شمال الشرقية (171) مشاركاً، وفي محافظة جنوب الباطنة (165) مشاركاً، وفي محافظة جنوب الشرقية (366) مشاركاً.

مراكز تدريبية
وبلغ العدد الإجمالي للمراكز المشاركة في البرنامج (62) مركزاً موزعة على جميع محافظات السلطنة، حيث بلغ عدد المراكز في محافظة الداخلية (8) مراكز، وفي محافظة الظاهرة (5) مراكز، وفي محافظة البريمي مركزاً واحداً، وفي محافظة الوسطى مركزين، وفي محافظة ظفار (3) مراكز، وفي محافظة مسندم (6) مراكز، بينما بلغ عدد المراكز بمحافظة مسقط (11) مركزاً، وفي محافظة شمال الباطنة (7) مراكز، وفي محافظة شمال الشرقية (5) مراكز، وفي محافظة جنوب الباطنة (7) مراكز، وفي محافظة جنوب الشرقية (5) مراكز.

فعاليات عديدة
كما بلغ عدد فعاليات الأيام المفتوحة التابعة للبرنامج (173) فعالية موزعة على جميع محافظات السلطنة، ففي محافظة الداخلية أقيمت (20) فعالية، وفي محافظة الظاهرة (18) فعالية، كما أقيمت في محافظة البريمي (16) فعالية، وفي محافظة الوسطى (10) فعاليات، وفي محافظة ظفار (16) فعالية، وفي محافظة مسندم (14) فعالية، كما تمّ تنظيم (22) فعالية في محافظة مسقط، و(25) فعالية في محافظة شمال الباطنة، و(9) فعاليات في محافظة شمال الشرقية، و(15) فعالية في محافظة جنوب الباطنة، و(8) فعاليات في محافظة جنوب الشرقية.
وقد بلغ العدد الاجمالي للمشاركين في فعاليات الأيام المفتوحة (30232) مشاركا ومشاركة.

أهداف البرنامج

هدف البرنامج الى استقطاب العديد من المشاركين بهدف استغلال أوقات فراغهم حيث يتضمن البرنامج عدة محاور منها الرياضة للجميع ويهدف الى توسيع ونشر ثقافة الممارسة الرياضية لدى مختلف فئات المجتمع ورفع مستوى الوعي بأهمية ممارسة الرياضة وتحسين مؤشرات الصحة واللياقة البدنية العامة لدى مختلف الفئات وشرائح المشاركين وإكساب المشارك مبادئ العادات الصحية السليمة عن طريق تعليمه وممارسته المبادئ الصحية الأساسية. والمحور الثاني ممارسة الرياضة ويهدف الى اتاحة الفرصة للشباب لاكتشاف مختلف الانشطة والالعاب الرياضية والتعرف على قواعد ممارستها واكتشاف المواهب الرياضية وتوجيهها نحو الممارسة بالأندية الرياضية المنتظمة وتوسيع مجال حسن استغلال وتوظيف المنشأة الرياضية المتاحة لرفع من مستوى مردوديتها.
والمحور الثالث الرياضة والصحة النفسية والإجتماعية ويهدف الى تطوير الخبرات المعرفية والسلوكية المرتبطة بالأنشطة الرياضية بما يسهم في تكوين السمات المتوازنة واستغلال وتوظيف الوقت الحر في الأنشطة المفيدة بما من شأنه أن يعزز من التنشئة السليمة البدنية والاجتماعية وغرس مفهوم الروح الرياضية والقيم الأولمبية فكرا وممارسة.
وقد استهدف البرنامج جميع الفئات العمرية للمواطنين والمقيمين حيث قسمت اللجنة المشرفة على البرنامج الفئات العمرية المستهدفة وهي الفئة العمرية الأولى من 6 سنوات إلى 10 سنوات والفئة العمرية الثانية من 11 سنة وحتى 16 سنة بالنسبة لمراكز التدريب وجميع الفئات العمرية بالنسبة للأيام المفتوحة وقد أقيمت فعاليات وأنشطة مراكز التدريب بواقع 7 أسابيع تدريبية تقسم خلالها الحصص التدريبية تم تنفيذها في المجمعات الرياضية والأندية الرياضية والفرق الاهلية كما اقيمت بعض الرياضات في المراكز التي تم اختيارها من قبل فريق عمل المحافظة حيث روعي فيها اقبال ورغبة شديدة من قبل المشاركين.
وكانت اللجنة المشرفة على البرنامج وضعت عدة شروط لإقامة مراكز التدريب منها مراعاة الاستفادة من مرافق المجمعات والاندية الرياضة في تنفيذ المراكز وان يكون المدرب في مجال اللعبة وبمستوى فني مناسب لإمكانية الاستفادة منه، ولا يكون من ضمن فريق العمل وضرورة التنويع في الفئات المستهدفة في كل مركز تدريبي مع ضرورة وجود مراكز تدريب للفتيات بعدد مناسب في المحافظة.
كما قامت اللجنة المشرفة على البرنامج بتحديد مواقع تنفيذ الايام المفتوحة بحيث تشمل جميع الولايات في المحافظة وتتنوع الأيام المفتوحة إلى عدة ايام مخصصة منها ايام رياضية للعائلات وايام رياضية نسائية وايام رياضية للأطفال وايام رياضية لذوي الإعاقة وايام رياضية لجهات راعية للبرنامج أو لجهات أخرى تحددها المحافظة وقوافل رياضية وايام رياضية في الاحياء السكنية وايام رياضية ترفيهية للأطفال في المراكز التجارية والحدائق العامة وبرامج ومسابقات توعوية لنشر مفهوم الرياضة للجميع كمسابقات تنافسية دورات تدريبية تخصصية في مجال الرياضة للجميع ومنافسات رياضية كخماسيات الكرة والطائرة والسلة ورياضات تقليدية.