الطليعة يتوج بلقب بطولة الأندية النسائية لكرة اليد

توج نادي الطليعة بطلا لبطولة الأندية لكرة اليد للفتيات بعد تحقيقه العلامة الكاملة برصيد 8 نقاط وذلك في ختام بطولة الأندية لكرة اليد للفتيات على مستوى السلطنة تحت رعاية السيدة سناء بنت حمد البوسعيدية رئيسة لجنة رياضة المرأة العمانية، وجاءت هذه البطولة من تنظيم دائرة الرياضة النسائية بوزارة الشؤون الرياضية خلال الفترة 4 – 7 سبتمبر الجاري في مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، في حين حل نادي السويق وصيفا برصيد 7 نقاط وجاء في المركز الثالث نادي صلالة برصيد 6 نقاط، والتي شهدت مشاركة 5 أندية وهي الطليعة والسويق وصلالة وبهلا والنهضة وكذلك مشاركة المنتخب الوطني لفتيات اليد، حيث شهدت البطولة مستويات كبيرة ومهارات متنوعة قدمت من قبل اللاعبات المشاركات في البطولة.

وعودة إلى مباريات البطولة فقد افتتح الطليعة والسويق منافسات البطولة التي ابتسمت لنادي الطليعة بنتيجة 20 /‏‏ 13 بعد مباراة حماسية استطاعت فيها لاعبات نادي الطليعة بالخبرة اجتياز نادي السويق أحد المرشحين لخطف لقب البطولة، في حين تمكن بهلا من تجاوز نادي النهضة بسهولة في مباراة كانت من طرف واحد لتنتهي المباراة بنتيجة 17 /‏‏ 4، والتقى نادي الطليعة ونادي صلالة في منافسات البطولة والتي كانت من أقوى المباريات لكون الفريقين يتمتعان بمستوى كبير ويضمان في صفوفهما لاعبات ذوات مهارات متنوعة، وخاصة بعد أن كانت المباراة سجالا بين الطرفين استطاعت لاعبات نادي الطليعة تجاوز عقبة لاعبات نادي صلالة بنتيجة 20 /‏‏ 19 ليخطو الطليعة خطوة كبيرة نحو تحقيق اللقب، في حين استطاع السويق أن يحقق أول انتصاراته والذي جاء على حساب نادي بهلا بنتيجة 19 /‏‏ 12، حيث حاول لاعبات نادي بهلا مجاراة لاعبات نادي السويق الذي يمتلكن الخبرة الكافية في لعبة كرة اليد في حين لم يضم نادي بهلا أي لاعبة سبق أن لعبت في صفوف المنتخب وهذا ما ساهم في حسم النتيجة لصالح السويق، وفي منافسات اليوم الثاني افتتح نادي بهلا ونادي الطليعة المباريات التي شهدت تسجيل العديد من الأهداف لتنتهي أخيرا لمصلحة نادي الطليعة بنتيجة 42 /‏‏ 22، وتلقى نادي النهضة هزيمتين متتاليتين، الأولى كانت عن طريق صلالة والتي انتهت بنتيجة 36 /‏‏ 2، والمباراة الثانية أمام الطليعة بنتيجة 23 /‏‏ 3، وفي المباراة الأخيرة من منافسات اليوم الثاني استطاع نادي السويق تجاوز نادي صلالة بنتيجة 18 /‏‏ 14 ليحجز بذلك السويق مكانا له في منصات التتويج، أما في منافسات اليوم الأخير من البطولة فقد استطاع نادي السويق أن يحقق المركز الثاني بعد فوزه العريض على النهضة بنتيجة 20 /‏‏ 1 في حين حسم نادي صلالة أمر وجوده في المركز الثالث بعد فوزه الكبير على نادي بهلا بنتيجة 21 /‏‏ 8 في المباراة الفائز منها كان يحصل على المركز الثالث وهذا كان من نصيب نادي صلالة، ليحل نادي بهلا رابعا ونادي النهضة خامسا.

مستويات كبيرة ومهارات متنوعة

أكدت سعادة بنت سالم الإسماعيلية المشرفة العامة على البطولة ومديرة دائرة الرياضة النسائية بوزارة الشؤون الرياضية أن المستوى الفني الذي شهدته البطولة في هذا العام يعتبر واحدا من أفضل المستويات في تاريخ البطولة وخاصة بعد النتائج وتقاربها والمهارات التي تتمتع بها اللاعبات المشاركات في البطولة عطفا على استعدادات الأندية للمشاركة في هذه البطولة، وتابعت الإسماعيلية أن مثل هذه البطولات تعتبر من البطولات المحفزة التي تتيح للجميع الفرصة لمشاهدة المواهب والمهارات التي تتمتع بها فتيات السلطنة وخاصة أن كل ناد سعى لتكوين وتشكيل فريق قوي يكون منافسا لهذه البطولة، وأضافت الإسماعيلية أن هذه البطولة لم تكن وليدة الصدفة وإنما انطلقت في عام 2010، وأكدت في الوقت ذاته أن الدائرة ستقف على بعض المقترحات والأفكار التي قدمتها الأندية والمشاركين في هذه البطولة والتي تسهم في إثراء ونجاح البطولة، مضيفة أن الدائرة ستعقد اجتماعا مع أمناء سر الأندية أو من يمثلها قبيل انطلاق البطولة القادمة من أجل تجويد كل ما يتعلق في البطولة.

إضافة فنية للاعبات المنتخب

أكدت خولة بنت راشد الرواحية رئيسة قسم الأنشطة بدائرة الرياضة النسائية أن مشاركة لاعبات المنتخب في البطولة أعطى إضافة فنية حيث زاد من التنافس بين الفرق إلا أن بعض الفرق اجتهدت في مبارياتها لتحقيق الفوز على المنتخب، مشيرة إلى أنه من الجيد أن هذه البطولة كانت كمعسكر داخلي للاعبات المنتخب اللاتي يستعددن للمشاركة في دورة رياضة المرأة السادسة بدولة الكويت، وتابعت الرواحية أن البطولة جيدة من الناحية الفنية لوجود حكام الاتحاد العماني لكرة اليد، ومن الناحية الإدارية جيدة وإن كانت صاحبتها بعض العقبات والصعوبات، خاصة بعد أن أكدت 10 أندية مشاركتها في البطولة ألا أن بعض الأندية انسحبت بسبب عدم رغبة لاعباته في السكن الذي توفره اللجنة المنظمة وهو مجمع بوشر الرياضي، مضيفة: ندعو اللاعبات بالتعاون مع دائرة الرياضة النسائية حول المشاركة في الأنشطة والبرامج التي تنفذها الدائرة، حيث ان الدائرة تنفذ عدة برامج وذلك حسب خطتها وموازنتها السنوية المعتمدة، وفي ختام حديثها قدمت خولة الرواحية شكرها لجميع الأندية المشاركة في البطولة ونتمنى أن يستمر التعاون وأن تستمر هذه اللاعبات في التدريبات كما وندعو الأندية إلى تعزيز شراكة الفتيات مع الأندية الرياضية وتكوين فرق في ألعاب مختلفة.

بطولة جيدة

أشارت رقية بنت ناصر المسكرية إدارية نادي الطليعة إلى أن بطولة الأندية لفتيات اليد كانت بطولة جيدة وناجحة بكل المقاييس وهناك فرق وأندية قوية قادرة على المنافسة في كرة اليد، مشيرة إلى أن هذا يدل على أن هناك كوادر عمانية قادرة على تسيير الأندية وقيادتها وأن هناك اهتماما من قبل الأندية بكرة اليد يجب عليهم الاهتمام بها وظهورها بشكل أفضل عن طريق تكثيف البطولات وتنظيم أكثر من بطولة تساعد اللاعبات والأجهزة الفنية والإدارية على أخذ الخبرة وتبادل المهارات وصقلها لتصبح الأندية رافدا جيدا للمنتخبات الوطنية، وأضافت المسكرية أن لجنة الحكام كانت متميزة وأداروا المباريات بكل جد واجتهاد، وقدمت المسكرية شكرها للمسؤولين بنادي الطليعة على وقفتهم مع الفريق منذ بداية الاستعدادات وحتى نهايتها، كما قدمت المسكرية شكرها الكبيرة للاعباتها على النضال والحماس والجدية في المباريات وأثناء التدريبات وسعيهن نحو تحقيق المركز الأول وهذا ما استحقنه خلال هذه البطولة وبجدارة متمنية التوفيق لجميع الفرق المشاركة في البطولة، ووجهت المسكرية شكرها كذلك للجنة المنظمة للبطولة على ما لامسوه من حسن التعامل والتفهم من أجل خروج البطولة ناجحة وبالشكل الذي يليق بها.

مستويات متقاربة

أوضحت مريم بنت سالم الحضرمية إدارية نادي السويق بأن المستويات الفنية التي كانت حاضرة في البطولة متقاربة جدا وهناك تطور كبير في مستوى اللاعبات وبعض الأندية المشاركة في هذه البطولة وهذا يبشر بالخير ومؤشر جيد لتطور رياضة المرأة بالسلطنة والشكر هنا لرياضة المرأة ولدائرة الرياضة النسائية على دعمهم ودورهم الكبير في تنظيم مثل هذه البطولات والتي دائما ما ننتظر هذا التجمع الجميل ويجمعنا بكرة اليد النسائية بالسلطنة، وأضافت الحضرمية بكل تأكيد سعيد بالمشاركة في هذه البطولة ولكن المركز الثاني لا يرضينا، ولكن هناك عوامل ساعدت للحصول على هذا المركز وأولها التحضيرات والاستعدادات للبطولة لم تكن بالشكل المطلوب وخاصة بعد ارتباط اللاعبات بالدراسة وظروف العمل وأيضا صعوبة التجمع لجميع اللاعبات في وقت يناسب الجميع وهذا مما عقد الأمور وجعلها صعبة، أيضا من بين مفاجآت البطولة بأن أكون إدارية بعد ما كنت لاعبة وقائدة في صفوف الفريق وهذا كان له التأثير الكبير أيضا في أرضية الملعب نظرا للتفاهم والتجانس فيما بيننا إضافة إلى عدم تعودنا على اللعب كفريق واحد وهذا ما أثر على الفريق ولكن الحمد لله رغم تلك الظروف فإننا راضون على هذا المركز، مضيفة في الوقت نفسه بأنها كانت تتمنى أن تكون لاعبة مع الفريق ولكن الإصابة منعتها من التواجد مع الفريق إلا أن تجربتها مع الجانب الإداري كانت تجربة جميلة، وقدمت الحضرمية شكرها لإدارة النادي ولدائرة الرياضة النسائية على اهتمامهم بالفتيات وبكرة اليد خصوصا.

مشاركة جميلة

فيما أبدت شهداء العبرية إدارية نادي بهلا لكرة اليد للفتيات سعادتها بالمشاركة في هذه البطولة والتي دائما ما يكون لها طعم خاص ويجمع كرة اليد النسائية بالسلطنة، موضحة أن مستويات الفرق المشاركة متفاوتة وأيضا الصعوبة التي واجهتها اللاعبات لعدم وجود الوقت الكافي لراحة اللاعبات وخاصة أن مباريات البطولة متواصلة وفي فترتين..
كما أشارت العبرية إلى أنه من المتطلب أن يكون هناك طاقم طبي متكامل للإسعافات الأولية تجنبا لأي إصابات قد تحدث لا سمح الله أثناء المباريات.

المصدر جريدة عُمان