الشؤون الرياضية تكثف استعداداتها لاستضافة معسكر العمل الخليجي المشترك

تكثف السلطنة ممثلة في وزارة الشؤون الرياضية استعداداتها لاستضافة معسكر العمل الشبابي الخليجي المشترك والذي سيقام خلال الفترة 24 أغسطس الجاري وحتى 2 سبتمبر المقبل بمحافظة ظفار وبمشاركة 8 دول وهي المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين والامارات العربية المتحدة ودولة الكويت ودولة قطر والمملكة الاردنية الهاشمية والمملكة المغربية وصاحبة الضيافة السلطنة حيث يشارك في المعسكر 80 مشاركا موزعين على الدول الثماني وبإشراف من قبل اللجنة الرئيسية لمعسكرات شباب الأندية، حيث يعتبر هذا المعسكر السادس الذي تشرف عليه اللجنة خلال هذا العام.
جاهزون للاستضافة
أكد سعيد بن عبدالله النبهاني رئيس اللجنة المشرفة على معسكرات شباب الأندية لعام 2019م بأن السلطنة واللجنة المشرفة على المعسكر الخليحي في أتم الجاهزية لاستضافة معسكر العمل الشبابي الخليجي المشترك وأن اللجنة أنهت وضع كافة التفاصيل على جميع الانشطة والفعاليات المتعلقة في المعسكر الخليجي، وتابع النبهاني بأنه وبعد اقرار أصحاب السمو والمعالي وزارء الشباب والرياضة اقامة المعسكر الخليجي في محافظة ظفار في اجتماعهم الأخير الذي عقد خلال مارس الماضي بالسلطنة باشرت وزارة الشؤون الرياضية بعمل الصورة العامة عن المعسكر والهيكل في صورته المبدأية وقمنا بمخاطبة الدول المشاركة من أجل التجهيز والاستعداد للمشاركة في المعسكر منذ أبريل الماضي، حتى يتسنى للدول وضع المشاركة في المعسكر ضمن خارطتها ومشاركاتها الخارجية واضافة ضمن البنود المالية المتعلقة في وزارة من الدول المشاركة في المعسكر، مشيرا بأنه ولله الحمد جميع الدول قد أبدت استعدادها وتأكيدها للمشاركة في هذا المعسكر في انتظار قوائم الوفود المشاركة وان كان بعضها قد ورد إلينا، وتابع النبهاني بأن اللجنة قامت بتهيئة جميع الظروف وحدد أماكن الاقامة وتنفيذ الفعاليات بالتعاون مع المديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة ظفار وبمتابعة مباشرة من قبل سعادة الشيخ رشاد بن احمد الهنائي وكيل الوزارة وذلك من أجل ان تكون استضافة السلطنة بالصورة المعتادة وأن تكون الاستضافة لها معنى حقيقي وتخلد في ذاكرة كل من شارك في هذا المعسكر.

الاستضافة الاولى

وتابع سعيد النبهاني بأنه للمرة الاولى تستضيف السلطنة المعسكر الخليجي في هيئته الجديدة وبمشاركة 8 دول وهذا ان دل يدل على سمعة السلطنة الكبيرة وما تحتويه من امكانيات تكون قادرة على استضافة السلطنة لمثل هذه الاحداث والفعاليات وخاصة في ظل تقارب الشعوب والمحبة التي تتمتع بها السلطنة بين دول المنطقة والدول العربية بشكل عام، مشيرا بأن ترشيح السلطنة لاستضافة المعسكر الخليجي جاء عن طريق اللجنة الشبابية المندرجة تحت الامانة العامة لدول الخليج العربية ليأتي اعتماد اقامة هذا المعسكر في الاجتماع الاخير لاصحاب السمو والمعالي وزراء الشباب والرياضة في اجتماعهم الأخير.
أما بالنسبة لبعض شروط المعسكر فقد أشار النبهاني بأنه لابد أن يكون سن المشاركين من الشباب 18 – 30 سنة ( الذكور)، وأن مدة المعسكر عشرة أيام بما فيها يوم الوصول يوم المغادرة، وأيضا تشارك كل دولة برئيس وفد وإداري وإعلامي وعشر شباب وللدولة المضيفة الحق بالمشاركة بأكثر من ذلك، على أن يشتمل المعسكر على برنامج العمل وبرامج اجتماعية وثقافية ومسابقات رياضية وزيارة المؤسسات الشبابية والمعالم الحضارية بالدول المضيفة.