مقتطفات من النطق السامي

 

إن بناء الإنسان العماني وتكوين شخصيته المتكاملة ، وتعليمه و تثقيفه ، وصقله وتدريبه ، هو في مقدمة الأهداف النبيلة ، والغايات الجليلة التي نسعى دائماً وأبداً إلى تحقيقها من أجل توفير العيش الكريم لكل فرد على هذه الأرض الطيبة المعطاء . وكل ما تم إنجازه خلال الأعوام الماضية إنما هو خطوات على الدرب الطويل الذي يجب أن نقطعه معاً متكاتفين متعاونين وصولاً إلى الغاية الكبرى التي تتمثل في بناء مجد هذا الوطن وإعلاء رايته …
ولا يخفى إن اهتمامنا بالإنسان العماني لا يقتصر على عام دون عام ، ولكن الهدف السامي المتوخى من هذا العام إنما هو التذكير والتنبيه والتوجيه الصريح القاطع بأن يكون الشباب دائماً في صميم اهتماماتنا لا نغفل ولو طرفة عين عن النهوض به ، فكرياً وعلمياً وثقافياً ورياضياً وفنياً وتقنياً …
إن توفير وتطوير برامج التدريب ومناهج التعليم ، وإنشاء مؤسسات التعليم المختلفة وخاصة التقنية والفنية والمهنية ، والتوسع في إقامة المجمعات الشبابية التي تساعد على نشر قاعدة الرياضة وتسهم إيجابياً في الحركة الثقافية من جهة أخرى ، هو دائماً وأبداً الهدف الأسمى التي تتضافر كل الجهود من أجل تحقيقه وإنجازه …

 

قابوس بن سعيد
سلطان عمان
العيد الوطني الثالث والعشرين المجيد (عام الشباب)
18/11/ 1993 م